معجزات البابا كيرلس السادس

الجزء الحادى عشر

معجزات مرسلة بواسطة للموقع e-mail 

الصفحة الرئيسية

 

 

 

 

 

كن مطمئناً جداً جداً

 

 مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 22 مارس 2010

 

كن مطمئناً جداً جداً

بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

انا أخوكم في المسيح ب.ع.ع من سورية كنت أعيش دوماً في حالة كره شديد للآباء الكهنة  وبعد عن الرب وللأسف من ضمنهم كان حبيبي البابا كيرلس السادس.

سمعت يوماً من أحد الأصدقاء عن البابا و شريط (جوه الطاحونة) ولم اعره الاهتمام الشديد ولكن..حصل ذات مرة ان ترنيمة (جوه الطاحونة) سمعتها وبدأت أرددها في قلبي

فحاولت الحصول عليها واستمعت مراراً وتكراراً لها وبدأت هنا محبتي للبابا كيرلس شفيعي الحبيب لقد غيرتني ذكراه و تماجيده و معجزاته التي قرأها..وبدأت اشعر بحبه العظيم لأبنائه ولأجلي واتخذته شفيعاً …تركت العديد من خطاياي و ارتاحت روحي له..شاهدت في حلم انه يأتي أمامي طائراً في السماء ويقف أمامي ووجدت بعداها مكانا قالوا لي في الحلم هناك انه جسده الطاهر فرحت أصلي أمامه وبعدها استيقظت من الحلم وبقيت مستلقياً (وانأ مستيقظ) وإذ بي أسمع صوتا يشبه صوته يصلي في أذني لأني كنت قد اعتدت أن اسمع صلاته في كل ليلة تقريباً وشعرت أن شيئاً يضغط على ظهري ويمنعني من الارتفاع لمدة قصيرة وبعدها استطعت الجلوس وشعرت بأنه هو من أتى وباركني وعزاني وخاصة إني رايته في حلمي ومنذ وقتها صار هو وأمي مريم العذراء شفيعيّ الحبيبين و أنا وتأكد انه ساعدني في اختبارات الثانوية العامة (لأنها كانت تلك السنة وكنت مضغوطاً بها) وبقيت صورته وصلاته قبل الامتحان ترافقني لأربعة سنوات الدراسة الجامعية وتعينني في اجتياز اختباراتي بنجاح  وهذه سنتي الأخيرة ولازال البابا معي(لأنه لا يترك أبناءه)…لقد عشت حياةً أخرى بفضل صلواته وبركاته…وطوبى للعيون التي رأت أبي الحبيب البابا كيرلس السادس

انأ أسف لتأخري لسنين في كتابة المعجزة ولكن لو كتبت ما فعل لأجلي لما اكتفيت من ذكر أفضال أبي الحبيب القديس البابا كيرلس… شكرا لله و المجد لربنا يسوع المسيح في قديسه البابا كيرلس السادس…صلوا لأجل ضعفي

 

(بداية الصفحة) 

 

 

تعديل نتيجة الامتحان

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 29 مارس 2010

مرسلة من س. ص.


في سنة 1998 كنت في أولى هندسه قسم ميكانيكا وكنت مستهتره جداً ولم اهتم بمذاكرتي رغم أنني كان معي ماديتين من أعدادي هندسه لدرجة أن كات عندي أمتحان شفوي لإي ماده وكنت متكاسله لذهابي الي الأمتحان لا أعلم لماذا كنت في هذه الحاله وعند امتحاني الترم الأول لم أكون مذاكره جيداً ورغم كل ذلك كنت أتشفع بأبي وحبيبي البابا كيرلس وكان نظام الكليه أن أمتحانات المواد المتخلفه من السنه السابقه تبدأ بعد أجازة نصف السنه. وكنت اتشفع في المادتين التخلف من السنه السابقه بأبي الحبيب البابا كيرلس وحيث أنني اهوي الرسم فرسمت له صوره علي أحدى مذكرات المادتين.وعند دخولي ألأمتحان حدث ما لم أتوقعه وجدت أنه ثمان أسئله والمطلوب أجابة خمسه أسئلة فقط وصليت وبشفاعة أبي الحبيب أجبت على الأسئلة الخمسه المطلوبة جيداً.

وحدث مالم يحدث أطلاقاً في الكليه أن المراقب سمح بالغش و فتح المذكرات ففتحت المذكره ونقلت بقيت الأسئله علي الرغم أن المطلوب خمسه فقط وانها مواد متخلفه من السنه السابقه فلن أخذ اكثر من مقبول. فكان مديرالجنه يمر حينئذ طلب الراقب أن نلقي المذكرات التي بأيدينا علي ألأرض. وفعلا" رميت المذكره على الأرض التي سابقا" وكنت رسمت عليها صوررة البابا كيرلس وأفامينا وأخذ المراقب يبعدها برجله عشان مدير اللجنه لا يراها حينئذ شعرت أن شىء سوف يحدث وأن البابا كيرلس زعلان مني. لماذا كنت أشعر بهذا لا أعرف وطلبت من البابا كيرلس أن يسامحني وظهرت نتيجة الترم الأول ومواد التخلف وجدت أنني خرجت بخمس مواد رسوب بثلاث مواد من الترم ومادتين التخلف حزنت جداً  لأنني كنت أعلم أن نجاحي سوف يكون بمعجزه وأنه مطلوب مني أن أخرج صافي الترم الثاني ليرفع لي مواد من الترم الأول. صليت للبابا كيرلس أن يسامحني وكان لدي سلام أنه سامحني ولن يتركني رغم أستهتاري وذاكرت بجديه في هذا الترم ولدي ايمان أن أبي لن يدعني للفشل وجاء يوم الأمتحان ومرضت جدا" لدرجة أن حررارتي وصلت أربعين ونصف وكنت أمي قلقه جدا" لأنه تعلم أني محتاجه لنجاحي هذا الترم ولكن كان لدي ايمان أن أبي الحبي لن يتركني ودخلت الأمتحان ولاحظ المراقب أني مريضه وأبدي أستعداده لمساعدتي لأني مريضه وهنا شعرت أن الله يجربني وشكرته.

ومرت الأمتحانات وظهرت النتيجه برسوبي في مادتين الترم الثاني أيضاً يعني رسبت السنه كلها بسبع مواد اخذت ألوم البابا كيرلس ولكن بعدما هدأت نفسي مسكت كتاب البابا كيرلس وكنت معجزه لطالب نتيجته أتغيرت بعد رسوبه في أحدى المواد. كان لدي ايمان أن البابا كيرلس لن يتركني حتى لو أن النتيجه ظهرت وأني سوف أعيد السنه كان لدي إيمان أنه سوف يصنع شىء لا اعلم ما هو فكم أن إيمان مثل حبة الخردل يمكن أن تنقل جبل فكان لدي حبة الخردل لدرجة ان لي عم راهب كنت أقول له أن الله سوف يصنع معجزه فقال لي يجب ان تعشي الحقيقه وتعوضيها السنه المقبله وكنت أقول لأختي ربنا هيعمل معي معجزه فالكل كان مقتنع أن هذا غير معقول لدرجة اني كنت اقول أن ربنا لن يدعني أتخرج مع دفعه غير دفعتى حتي ليجعل كلية هندسه أربع سنوات وليست خمسه ودخلت الكليه وكنت أعيد السنه أولى ميكانيكا ومر شهر وحلمت أن سيده تقول مالك فقلت لها أن لدي أمتحان ولم أذاكر فقالت لي صلي وخلي حبة الخردل بداخلك وسوف تنجحي وتعالي لنصلي.  وقفنا لنصلي. فقمت من النوم وحكيت لماما الحلم فقالت يبق السنه الي أنتي بتعيديها ديه هتنجحي فيها. وثاني يوم يرن جرس الباب لأجد زملائي في الكليه يهنئوني بنجاحي فقلت لهم نجاحي في أيه بالظبط فقالوا لي أن النتيجه أتعدلت ونجحوني في السنه السابقه كيف حدث ذلك لا أعرف رغم أني في نهاية شهر أكتوبر يعني الدراسه بدأت من شهرين تقريباً. فذهبت للكليه وقابلت مدير شئون الطلبه وهو أنسان غير مسيحي وقال لي أن ما حدث معجزه فهو يعمل منذ خمسه وعشرين سنه لم يرا مثل هذا من قبل وحكى لي عن ما حدث أن ثلاث طلاب قدموا تظلمات لأن في ماده فد تم تدوينها بطريقه خطأ وعند ذهاب رئيس الكنترول وجد فعلاً انهم يستحقوا النجاح في هذه المادة. فقال لي أنه يعني مدير شئون الطلبه نظر لدرجاتي فوجد ان المواد التي خرجت بها قرب النجاح فقال له أنظر درجات هذه الطالبه فقال له مستحيل انها معها سبعة مواد فكيف يمكن رفع مواد لها لتنجح.ويكمل لي ويقولي عن ذهابه للعميد بتعديل النتيجه قال له أرني هذه الطالبه قبل ذهابنا فقال لي فتح درجاتك وذهب للعميد ليأخذ موافقته للرفع في أربع مواد ووافق العميد علي ذلك ويكون معي ثلاث مواد منهم مادتين غير أساسيتين فيحسبوا بماده واحده وكان هذه الدكتور رئيس اللجنه غير مسيحي
كان يريد أن يتعرف بي لأنه كان يقول أنها معجزه أنه لم يرى مثل ذلك من قبل كل هذا حدث رغم أنني لم أقدم تظلم أو أي شىء وكل دفعتي أعتقدوا أن لدي واسطه كبيره جداً ليحدث معي ذلك . لدرجة أن صديقتي المقربه بعد سنتين من هذه الواقعه أن أخيها رسب وطلبت أسم الواسطه بتاعتي وأن فعلاً لي واسطه كبيره أبي الحبيب البابا كيرلس.  صلوا لي كثيراً لأني أبتعدت عن ربنا كثيراً. 

 

 

(بداية الصفحة) 

 

 

العمل فى شركة كبرى

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 29 مارس 2010

مرسلة من س. ص.

 

أنا كنت حكيت قبل كده عن معجزه عملها معي البابا كيرلس وهو بيعمل معجزات كثير معى وأنا هحكي لكم عن معجزه لسه عملها معي حدث أن زوجي حدث خلاف بينه وصاحب العمل وعلي ذلك طرد زوجي من العمل بدون أي مقدمات هذا كان في شهر ديسمبر 2007 وكنت منهاره جدا وصليت كثيرا ليحل ربي هذه المشكله وأنتظرت فعل الرب ليعمر بيتي ربي الذي نسيته قبل هذه الضيقه وتذكرته وقتها لكن رغم قبحي ْالا كان لدي ايمان أنه لن يتركني مهما أن تركته ثم أنتظرت ليفعل معي أي شيء وكلما كانت هناك مقابلة عمل أعتقد أن ألهي استجاب وطال الوقت كثيراً وإنهار زوجي وفكر ليسافر ويعمل في مكان اخر
ويتركنا لمصيرنا وهو وحظه زي مابيقول كل هذا وانا أشعر ان بيتي الذي كان يتمتع بالأستقرار إنهار ولا أدري ماذا أفعل وأهلي في بلد اخرى غير التي انا بها ومسافرين للخارج بأستمرار ماذا أفعل طلبت من زوجي الذهاب الي مارمينا وقلت له أن عندي ايمان أنه سوف يتدخل وصدقوني يا اخواتي اني ذهبت وكنت متاكده ان بشفاعة ابي الحبيب البابا كيرلس انه يتدخل وسوف ينتهى كل شيء.

وفعلاً ذهبنا وبكيت وطلبت من البابا كيرلس أن يعطي زوجي عمل بمرتب اعلي من قبل وحددت له المبلغ وكان مبلغ كبير ورجعنا وانا كلي ثقه أن ابي سوف يتصرف ويحافظ علي بيتي وبعدها حلمت ان البابا
كيرلس وأفامينا يبتسموا ويعيدوني أنه سيعمل وكانت زيارتى يوم 9/3/2008 وطال الأنتظار وقرر زوجي السفر كنت أبكي لخراب بيتي وكنت أصلي بدموع ليتحنن علينا الرب ويتمجد وكلما يقوم بقابلة عمل تنتهي لكن كلما يقرر السفر يحدث شىء يجعله يؤجل السفر وكنت أقول له سوف يعطينا الله أكثر لأني قلت للبابا كيرلس و أبو سيفين وكان يقول لي كيف يحدث هذا ولم يأتيه عرض واحد وكنت اقول له سوف أعمل انا كذلك حيث كنت لا أعمل وأبحث عن عمل.

وفعلاً عملت في عيد ابو سيفين في شهر يونيو 16/6/2008 وبعدها عمل زوجي في شهر أغسطس وكنت انتظر العمل لزوجي بمرتب أكثر من قبل حيث أنه لم يكن مستريح في العمل وبعد ذلك بأقل من ثلاث أشهر عملت بشركه كبري بمرتب ثلاث أضعاف المرتب ثم بعد ذلك بشهر واحد عرض علي زوجي العمل بمرتب أعلي من المرتب الذي كان يتقاضه وهو نفس المبلغ الذي طلبته.

تعلمت من هذه القصه أن الله له مواعيد وأن مهما نطلب سوف يعطينا وأن "الغير مستطاع عندالناس مستطاع عند الله".

وأطلب منكم الصلاه من أجلي ومن أجل أسرتي وكل العالم أن نحب الله ولا نتركه أبدا" 

 

(بداية الصفحة) 

 

 

ايجاد عمل  فى يومين

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 7 أبريل 2010

 

مرسلة من م. ش. (باللغة الأنجليزية)

تحياتى

أولاً أود أن أشكر الموقع (موقع تمجيد www.CopticTamgeed.com) من أجل هذه الفرصة لأرسال معجزات القديس البابا كيرلس السادس.

منذ عدة أيام وصاتنى رسالة email من صديق وبها رابط لموقع CopticTamgeed.com فضغط على الرابط وقرأت معجزات البابا كيرلس. وشدتنى جداً قوة البابا كيرلس (يقصد شفاعة البابا المقبولة امام الله) واستجابته لطلبات الناس وتأثرت جداً بقرأة المعجزات المرسلة.

أنا عراقى كلدانى ومقيم فى أمريكا، درست بالجامعة وتخرجت السنة الماضية ولكن واجهتنى صعوبة البحث عن وظيفة بسبب الظروف الأقتصادية السيئة. تقدمت لعدة وظائف فى اماكن مختلفة ولكن لم أحصل على أى مقابلة شخصية. بدأت أفقد الأمل فى الحصوا على وظيفة.

ولكن بعد التعرف على موقع CopticTamgeed.com وقرأة المعجزات. بدأت بالصلاة وطلب شفاعة القديس البابا كيرلس السادس والقديس مارمينا لكى يساعدونى فى الحصول على عمل. البابا كيرلس لم يضيع الوقت وبعد يومين فقط من الصلاة وطلب شفاعتهم استجاب الله لصلواتهم وجائتنى اليوم مكالمة تليفون من شركة تطلب تعيينى فكنت سعيد جداً لهذه المكالمة. فمجدت الله لعظيم صنيعه معى وشكرت البابا كيرلس السادس والقديس مارمينا من أجل سرعة استجابتهم.

بركة الرب تكون معكم وتبارك كل واحد وبستجيب لكل طلباتكم.

فشكراً للرب على كل شىء

M. S.

Hello
first of all, I would like to thank the website for this great opportunity to post our miracles by 
القديس البابا كيرلس السادس.
 
couple days ago I got email from a guy and he had link of coptictamgeed.com on his email, so I clicked on it and read the articals of the miracles. I was so amazed by the power and influnce القديس البابا كيرلس السادس has over people. so i was inspired by reading those posts. 
 
Im Iraqi Chaldean from USA, I graduated from university a year ago and have had hard time finding a job due to the economy being bad. I have applied to so many places but no one called me for interview. So I started to lose hope about finding a job. After coming to coptictamgeed and reading those posts, I start praying to القديس البابا كيرلس السادس and St Mina to help me find a job and القديس البابا كيرلس السادس didn’t waste any time to help me, after only praying to him for 2 days and he answered my prayer. Today I received a call from a company to recruit me, I was so happy about this call. I praised God for what has done for me and thanked القديس البابا كيرلس السادس and St. Mina so much for speedy answer. May God be with you and bless everyone of you and answer all your prayer. Thank you God for everything, God Bless 

 

(بداية الصفحة) 

 

 

 

كلماتى لاتكفى

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 8 يونيو  2010

مرسلة من م. ع.    القاهرة

 

نعم كلماتى لا تكفى شكر القديس العظيم البابا كيرلس السادس صاحب الطلبه المستجابة والصلاة المقتدره فى فعلها لأنها فى النهاية مجرد كلمات ولا يمكن للكلمات ان تفى الافعال, تبدأ قصتى مع شفيع الاجيال القديس الطوباوى البابا كيرلس عندما كنت اذهب الى الكلية اثناء الامتحانات وكانت امى تعطى اياى صورة من صور البابا لأضعها فى سترتى اثناء الامتحان والحقيقة كنت غير راض عن ما تفعله امى بأنها تعطينى صورة للبابا ؟ وكنت اخذ الصورة علشان متزعلش وخلاص! . الا ان قوة تلك الصورة لم تكن عادية نعم انها ليست مجرد صورة انها قوة روحية، معونة سماوية. حيث حدث معى بفضل تلك الصورة معجزات كثيرة اذكر منها الاتى : اولا عندما كنت فى لجنة امتحان بالجامعة وجاء الامتحان صعب للغاية وبه سؤال تتطلب الاجابة عنه عشرة نقاط وكنت متذكر تسعة فقط ووقفت على النقطة العاشرة وقدحت زناد فكرى ولكن لم اتذكرها فطلبت شغاعة البابا كيرلس وصورته التى احمالها واذ فى التو واللحظة اتذكر تلك النقطة .ثانيا : وفى امتحان مادة البرمجة فى السنة الاخيرة من الكلية جاء الامتحان صعب للغاية لدرجة اننى قمت بقلب الورقة على ظهرها ولم اعرف اجب عن سؤال واحد فطلبت الله متشفع بصاحب الصورة التى احملها وقد سبق واختبرت قوة صلاته وشفاعته , واذا بكل طلاسم الامتحان تفك واجب عنه فى الحال وتأتى النتيجة لاحصل على الامتياز فى تلك المادة فى الوقت الذى خرج فيه زملائى يبكون لشدة وصعوبة الامتحان , وجدير بالذكر انى الوحيد الذى حصل على تقدير امتياز فى تلك المادة ببركة صلاة البابا صاحب الصلاة التى تفتح ابواب السماء المغلقة .

وبعد ان انهيت الدراسة فى الاربع سنوات الجامعية- تخرجت2008 من كلية الاداب عين شمس- التحقت بالسنة التمهيدية للماجستير 2009 بأداب جامعة القاهرة وكانت سنه اقول الحق من اصعب سنوات الدراسة على مدار حياتى الا ان النجاح كان من نصيبى ببركة البابا كيرلس واليكم ماحدث معى فى تلك السنة :

كان هناك مادة بعنوان مناهج البحث وطلب دكتور المادة من كل واحد عمل ترجمة او عرض نقدى لاحد الفصول المنشورة فى الكتب الاجنبية عن هذا الموضوع , فقمت بعمل ترجمة وعرض نقدى لاحد الفصول وقبل تسليم التكليف ذهبت به الى الطاحونة هو واوراق اخرى ليباركها البابا  مثل ما كان يفعل مع الطلبه اثناء حياته ايمانا منى بأن البابا مازال حيا يشعر بى ويلازمنى طريقى وقد وضعت صورة البابا فى البحث ثم اخرجتها قبل تسليمه وجدير بالذكر ان هذا البحث كان مخصص له اربع درجات ,ثم ذهبت بعد ذلك لطاحونة البابا وطلبت امام احدى ايقوناته ان انال الدرجة النهائية وقمت بأشعال شمعة امام صورته ثم توجهت اتطلع باقى الصور وعند خروجى من الكنيسه شئ ما قال لى انظر الى الشمعة فنظرت اليها فأذ هى مطفأة فعدت بكل ايمان واشعلتها وانا بطلب نفس الطلبه واذ يقشعر بدنى اذا رأيت لوحة امامى لم اراها فى المرة الاولى مكتوب عليها 4\4 ...اى شفافية واى استجابه واى محبة فى قلبك لأبنائك امازلت تشعر بنا يالى عظم حبك الذى يعجز اللسان وصفه فى يوم 10/3/2009 تظهر النتيجة عندما يقول الدكتور الابحاث يمكن تقسيما الى ثلاثة فئات فئة عرض نقدى ويذكر اسمى ويقول باللفظ وده على جنب لوحده ثم يذكر التالى ويسلم لى البحث لأجد انى الوحيد الذى حصل على الدرجة النهائية 4\4 شكرا ابى القديس قديس الماضى والحاضر والمستقبل

 

واليكم معجزة اخرى

فى الامتحانات التى تعقد فى نهاية العام بالسنة التمهيدية للماجستير وفى اول امتحان كانت معى صورة البابا بالاضافة الى زيت مقدس من الطاحونة واثناء دخولى الامتحان وضعت اصبعى بالزيت واذ رائحة بخور تنتشر فى المكان لأشعر اننى داخل الى كنيسة , شعرت ان البابا يسير معى ويدخل معى الامتحان .. انهيت الامتحان ولم اجب الاجابه المرجوة فحزنت جدا لانى تعبت فى المذاكرة .. وعدت الى البيت وقمت بعمل تمجيد للبابا كيرلس واذ رائحة البخور تنتشر مرة اخرى فشعرت ان البابا يقول لى اترك النتيجة على ّ ,استكملت بعد ذلك باقى الامتحانات التى كانت غايه فى الصعوبة وتوقعت الرسوب فى مادتين او مادة من الثلاث مواد ولكن قبل ظهور النتيجة ذهبت الى الطاحونة وطلبت من البابا النجاح وان يعطينى اشارة لذلك وعندما عدت الى البيت وجدت كتاب قديم امسكت به ثم تركته , ثم رجعت اليه مرة اخرى وقمت بفتحه لأجد صورة البابا كيرليس ومارمينا لا شك انها علامة النجاح من قلب طاهر ورجل صلاة وتأتى النتيجة لأكون احد القلائل الذين نجحوا حيث لم يوفق من الدفعة حوالى النصف تقريبا كل ذلك بشفاعة القديس الطاهر والامين القوى الشفاعة السريع الندهة التى صلاته تفتح ابواب السماء المغلقة وتعيد للقلب الامل بعد فقدانه ..

 

لكل من يقرأ تلك الكلمات اود ان اقول ان البابا كيرلس لم ولن يمت  لانه حى يشعر بنا ويلازمنا طرقنا انه حقا رجل محب استمد محبته من ينبوع المحبة الذى لايفرغ .. لذلك جذب القلوب والعقول الى الرب فى صمت عجيب , حقا ابى انك قديس لاتستطيع الكلمات وصفك ولا يستطيع رؤيتك الا من اختبرك ,ابى الحبيب…احبك…فساعدنى ان اقدم لك ولو شيئا صغيرا جدا مما قدمت انت لى. ابى نهر الحب المتدفق لم اجد فى فمى الان كلمة اطلقها الى اذنيك …سوى كلمة حقا احبك...

 

واود ان انوه هنا ان هناك كثير من المعجزات اجراها معى البابا وسوف ارسلها لكم عن قريب ومنها الواسطة القوية تذكروا جيدا تلك الكلمة لان المعجزة سوف تبهر الجميع .

 

(بداية الصفحة) 

 

 

 

الله وهبها ماسألت

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 27 يوليو  2010

مرسلة من ر. ث.    الأردن

 

الاخوة الاحبة
اشكركم لمحبتكم ولتكن صلاتكم لاجل حقارتي

ارفقت المعجزة -التي حدثت مع صديقة وجارة خالتي في سوريا- بهذه الرسالة راجيا نشرها

واتمنى لو تعلموني كيف يمكن ان ابعث بهذه المعجزة لابناء البابا كيرلس الذين ينشرون المعجزات
 
لكم كل الشكر والتقدير والرب يمنحكم كل بركة بشفاعة الام البتول الطاهرة مريم والبابا كيرلس السادس راعيا وشفيعي

 

أنا    إ . أ.  / محافظة درعا – سوريا

احمد الرب كل حين على نعمه وعطاياه الغزيرة التي يصنعها دوما معنا على أيدي القديسين، ومنهم الأم العظيمة القديسة ومريم والبابا القديس كيرلس السادس.

 

لي ابنة متزوجة ولم يمنّ الله عليها بالإنجاب لفترة طويلة، وفي ضيقي سمعت عن البابا كيرلس ومعجزاته من صديقتي وقامت بإعطائي كتاب معجزات للبابا لنستنجد بهذا القديس العظيم لحل هذه المشكلة، فأخذت كتاب المعجزات ووضعته تحت رأسها وكانت تصلي عند المساء وتنام وتطلب بحرارة لمنحها الله طفلا، ولم تكن يمين الرب بعيدة فقد تم ما أرادت بشفاعة البابا العظيم القديس كيرلس فرزقت بطفل سعدنا به كثيرا، فبعطايا الرب تفرح القلوب. 

وفي هذه الأثناء كانت ابنتي الأخرى مخطوبة وبعد حين تزوجت وأيضا لم تنجب، فأخذ زوجها وأهله بالإلحاح عليها في موضوع الإنجاب، فليس الحل إلا من عند الرب فعدت إلى من فرّح قلبي بشفاعته وأخذت ذات الكتاب وأعطيته لها، فكانت تصلي وتطلب بحرارة وتنام برجاء استجابة الله لها، فما كان من الرب إلا أن وهبها ما سألت وأعطاها ما طلبت، فأنجبت وبإنجابها غمر الفرح حياتها وبيتها. فالشكر لربنا الفادي والمخلص من الضيقات والشكر للعذراء مريم أمنا والبابا كيرلس الشفيع العظيم.

 

 

(بداية الصفحة) 

 

 

العاصفة الثلجية

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 5 أغسطس  2010

مرسلة من أ. ج.    

مدرس بقسم اللغة الإنجليزية - جامعة أسيوط

 

فى عام 2002 كنت فى بعثة إشراف مشترك لإعداد رسالة الدكتوراه الخاصة بى بجامعة ولاية أيوا الأمريكية، وكنت أنا وزوجتى وأبنتاى مقيمين بمدينة إيمز حيث مقر الجامعة. وفى يوم 9 مارس من نفس العام والذى كان يوافق عيد نياحة البابا كيرلس استيقظنا مبكراً للذهاب إلى مدينة دى موين عاصمة الولاية للذهاب إلى الكنيسة القبطية لحضور القداس. وتبعد مدينة دي موين عن مدينة إيمز حوالى 35 ميلاً (ساعة بالسيارة). وكانت هناك عاصفة ثلجية شديدة فى هذا اليوم. وعندما توجهت إلى السيارة لإدارتها اكتشفت أن البطارية لا تعمل. حاولت مراراً دون جدوى، فعدت إلى المنزل وأخبرت زوجتى بهذا الأمر فحزنت حزناً شديداً وعاتبت البابا قائلة: "كده برضه يايابا كيرلس. كان نفسنا نحضر القداس النهارده. ده عيد نياحتك." ولكنها سرعان ما طلبت منى أن أعود إلى السيارة وأحاول مرة أخرى. ولدهشتى الشديدة بمجرد أن وضعت المفتاح فى الكونتاك حتى دارت السيارة من أول مرة. وزادت دهشتى عندما وصلنا فى الموعد وحضرنا القداس رغم العاصفة الثلجية الشديدة والتى كانت تعوق الرؤية لدرجة أننى أحسست أننى ليس الشخص الذى كان يقود السيارة.

 

وأنهيت بعثتى وعدنا إلى أرض الوطن ونسينا هذه المعجزة. ومنذ شهور قليلة أصيبت زوجتى بسرطان فى الثدى استدعى استئصال أحد الثديين وتلقى علاجاً كيميائياً أثر على صحتها بدرجة كبيرة حتى أنها تعانى الآن من مضاعفات شديدة فى الكبد أدت إلى توقف العلاج الكيميائى حتى تستقر أمور الكبد. والآن أتوسل إليك يابابا كيرلس أن تسامحنى لعدم الإفصاح عن المعجزة التى تمت على يديك أثناء وجودنا فى أمريكا وأن تشفع لنا عند حبيبك الرب يسوع ليمد يده الحنونة ويشفى أبنته المريضة وأعدك أننى لن أتأخر مرة أخرى فى التحدث بمجد الله وعمله على يديك وأيدى أحبابه من الشهداء والقديسين. أدعو كل من يقرأ هذه المعجزة أن يصلى من أجلى ومن أجل زوجتى المريضة. سلام رب المجد يسوع المسيح مع جميعكم.

 

 

(بداية الصفحة) 

 

 

اجتياز الامتحان والشفاء من المرض

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 12 أغسطس  2010

 

مرسلة من ن.ل من العراق    

 

انا ن.ل من العراق عمري 21 سنة تعرفت الى شفيعي البابا كيرلس عندما كنت صغيرة في سن الابتدائية تقريبا ولكن لااعرف بالضبط متى وكيف لكن اعرف اني تعلقت به عن طريق قراءة كتب معجزاته وتأثرت بها كثيرا وقد حصل معي معجزات اذكر منها

عندما أديت امتحانات البكلوريا في مرحلة السادس العلمي اضطررت الى تأجيل مادة الاحياء نتيجة لعدم سيطرتي الكاملة عليها لاقوم بتأديتها في امتحانات الدور الثاني, وكانت النتيجة هي رسوبي في امتحانات البكلوريا مما ادى الى اعادتي لمرحلة السادس العلمي للسنة الثانية وتأثرت كثيرا على اثرها لاني كنت من الاوائل في جميع مراحلي  الدراسية, لم يكن امامي حينها سوى الصلاة والتشفع بالسيدة العذراء والبابا كيرلس وقراءة كتب معجزاته واحسست حينها بتغير كبير في حياتي وأستطعت بشفاعة البابا كيرلس اجتياز هذه المرحلة دون شعوري بأنها السنة الثانية في نفس المرحلة ونسيت كل ماحصل لي سابقا واجتزت امتحانات البكلوريا بنجاح وبمعدل مكنني من دخول الكلية التي كنت ارغب فيها وانا الان في المرحلة الثالثة في الكلية ومن الطلبة الاوائل فيها , كل هذا بشفاعة امنا العذراء مريم والبابا كيرلس وشفيعه مارمينا .

نتيجة لرسوبي في البكلوريا وانعدام حالتي النفسية في البداية ظهر في اصابع يدي مرض جلدي يدعى (الفالول) وهذا يؤدي الى تشويه مظهر اصابع يدي وترددت على كثير من الاطباء وكان تشخيصهم جميعا على انه حالة نفسية ولم استفد من جميع الادوية التي وصفوها لي, وفي يوم من الايام قررت الذهاب الى كنيسة السيدة العذراء المعروفة (بالطاهرة)  وقام كاهن الكنيسة بالصلاة عليها بعد ان كان لدي أيمان بأن اصابع يدي ستشفى بعد هذه الصلاة بشفاعة مريم العذراء والبابا كيرلس لاني كنت دائما اصلي لهما  وكان الكاهن يقول لي حسب ايمانك سيعطيكي ربنا يسوع المسيح الشفاء وكنت حينها  اقرأ كثيرا كتب معجزات البابا كيرلس واطلب منه بشفاعته ان يمنحني نعمة الشفاء.

وفي يوم من الايام قام اخي بوضع دواء على اصابعي لازالة  المرض الجلدي  ونسي ان يضع الدواء على واحدة من هذه الاصابع لكن الرب يسوع اراد ان يظهر معجزاته بشفاعة قديسيه بأن يزول اولا عن الاصبع الذي لم يضع له الدواء وبعد ذلك بدأ يزول من جميع الاصابع حتى شفيت تماما , وانا عندما اذهب الى أي مكان اسرد للجميع ما حدث لي بشفاعة امنا العذراء مريم وشفيعي البابا كيرلس  ونعمة ربنا يسوع المسيح تكون مع الجميع.

 

 

(بداية الصفحة) 

 

تأشيرة السفر

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 31 أغسطس  2010

 

مرسلة من م.س.ز من سورية    

 

أنا اسمي م.س.ز من سورية ....كنت أسمع كثراً عن البابا كيرلس و عن معجزاته حتى إني أرسلت إلى بعض الأصدقاء في الخارج ليرسلوا لي بعضاً من كتبه ...حتى أحببت هذا القديس جداً
و منذ بضعة أيام كان سفر أختي مع ابنتها إلى زوجها في الاغتراب مقرراً عند يوم السبت مساءً في 25/8/2010 و حدث في يوم الخميس 23/8/2010 أن اتصل زوجها و اخبرها أنها لاتستطيع القدوم لأن مدة الإقامة لديها انتهت و يلزمها لاستخراج إقامة جديدة شهر و نصف الشهر و هنا بدأت العائلة بالتشاور مع السفارة .... و عندها تذكرت البابا كيرلس و شفيعه مار مينا و صليت له و بكيت عند صورته و صورة السيدة العذراء و تشفعت بهم أن تتيسر أختي و ابنتها لكي تعود إلى زوجها و فعلاً يوم الأحد في26/8/2010 جاء خبر من السفارة أنها تسطتيع القدوم من دون مشاكل و لكن المشكلة الأخرى هي أنه لايوجد حجز في الطيارة ...و لكن لا مستحيل عند اللجوء إلى البابا كيرلس فقد اتصلوا من شركة الطيران ليخبروا أن هناك جحز لراكبين يوم الثلاثاء 31/8/2010 و هذا لم نكن نتوقعه أبداً ...و فشكراً لك أيها القديس و بركة صلواته تكون معنا ....آمين

 

(بداية الصفحة) 

 

 

النجاح فى الامتحان

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 12 نوفمبر  2010

 

مرسلة من  س.ك. من القاهرة    

 

اود ان اشارككم ما فعله معي البابا كيرلس,,,
انا طالب في كلية الطب في السنة الخامسة. و معروف عنها انها اصعب سنة في الكلية و في حياة الطالب. فكانت مليئة بالعقبات والمشاكل , ولقد طلبت البابا كيرلس من بدايتها حتي يعطيني قوة ان اجتاز هذه التجربة. و فعلا لم يخذلني حيث كنت اشعر بقوة شديدة بالدراسة طوال العام, وحتي اوقات الامتحانات بالذات لان الامتحانات هذا العام كانت لا يعلم بها الا ربنا. ولكن حسيت انه معايا اكتر في امتحانات العملي حيث كان بيدخل لنا دكاترة متشددين جداً وتقيمهم للدرجات دائماً قليل ولكن نعمته حلت عليهم و اتسألت في حاجات سهلة اوي عن بقيت زمايلي. حسيت بايده كمان في التصحيح لأنه كان صعب جداً هذه السنة وكنت في مادة الاطفال سايب سؤال كبير لم أحلة لأننى لم الاحظة ولكن حصلت فيها على تقدير جيد جدا واعلى من زملائى الذين قالوا انهم حلوا كويس. هذه السنة كان واضح عمله اوي معايا
 

(بداية الصفحة) 

 

إجراءات الأقامة

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 1 ديسمبر   2010

 

مرسلة من  شيرى – المملكة المتحدة

 

انا اسمي شيري  هاجرت الي انجلترا بعد زواجي باشهر قليله وكنت حاملا في ذات الوقت وبعد انا سافرت من اجل الاقامه هناك ساءت حالتي الصحيه جدا  اثناء اجراءات الاقامه وكانت اجراءات الاقامه معقده وصعبه جدا وتاخذ سنين  ويا اما يقبل طلب الاقامه او يرفض. وبعد سنه ونصف تقريبا من المرض والتعب والاجراءات الصعبه حالتي النفسيه ساءات جدا  انا وزوجي وخصوصا اني كنت محتاجه وجود اهلي في هذه الفتره لاني كنت مريضه جدا وكان معي طفلي وزوجي كان مشغول في الاجراءات. فكنت احتاج لاحد بجانبي للعنايه بي وبطفلي  وفي يوم كنت مضايقه جدا وجالسه علي كرسي في بيتي  وكلمت البابا كيرلس وعاتبته وقلتله انا زهقت وتعبت  ومرضت من الغربه بقي انا نفسي اشوف اهلي  عشان يشوفوا ابني من فضلك ابعتلي الاقامه ولم اتوقع الاستجابه تكون سريعه لهذه الدرجه  واذ وجدت في اليوم التاني مباشره جواب بالموافقه علي الاقامه  وكانت فرحتي لاتوصف  وشكرا لشفاعه البابا كيرلس ومارمينا العظيمه مبارك الرب في   قديسيه وحتي هذا اليوم شفاعته وعنايته وبركته لم تتركنا ابدا   اشكر ربنا يسوع المسيح من اجل حنانه ونعمه عليا  وبركه قديسيه الذي لاتتركنا ابدا واحنا لا نستحق شيئا.

 

(بداية الصفحة) 

 

الطرية الصحراوى

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 2 ديسمبر   2010

 

مرسلة من  ش  – القاهرة

 

سلام المسيح معكم

فى البداية احب ان اعتنذر عن تاخيرى فى كتابة المعجزات التى حدثت معنا بشفاعة البابا كيرلس

المعجزة الاولى كنا مسافرين انا واسرتى بالعربية على الطريق الصحراوى وكنا مشغلين شريط ترانيم للبابا كيرلس واكتشف والدى فى نصف الطريق انة لم يضع بنزين فى العربية وبحثنا على اى بنزينة لكى ناخد بنزين منها لكن ملقيناش فاتشفعنا بالبابا كيرلس وفاجاة لقينا شاب جاى بيقولنا محتاجين حاجة قولنالة محتاجين بنزين علشان نقدر نكمل سفرنا فقلنا تعالوا معايا وروحنا لقينا واحد فى الجبل مستحيل حد يوصلة عندة بنزبن واخذنا منة وشكرنا الشاب فانصرف الشاب وذهب نحو الجبل واخذنا نتتبعة الى ان اختفى

 

المعجزة الثانية اننى اتشفع دائما بالبابا كيرلس فهو شفيعى فعندما كنت فى الكلية وفى ايام امتحاناتى كنت اكتب اسم البابا كيرلس على هيئة صليب فى كراسة الاجابة وكنت دائما اصطحب معى صورة للبابا كيرلس والشهيد العظيم مارمينا وبالرغم من اننى لم انجح صافى فى سنة اولى وثالثة الا ان تقديرى العام جيد وذلك بشفاعة البابا كيرلس والشهيد العظيم مارمينا

رجاء محبة عدم ذكر الاسم.

 

 

(بداية الصفحة) 

 

 

 

الكمبيوتر المحمول

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com       بواسطة e-mail    فى تاريخ 4 ديسمبر   2010

 

مرسلة من  ل. أ. – العراق

 

سلام الرب اليكم

انا اسمي ل. - العراق  اود ان اسجل معجزة حدثت معي بشفاعة البابا كيرلس واود نشرها والمعجزة هي اني املك كومبيوتر محمول لابتوب وقد استخدمه احد الاقارب وحدث عطل به حيث لاتفتح اي برامج او ملفات ولا تفتح الترانيم وقد كنت اسمع به دوما صلوات للبابا كيرلس بصوت الشماس بولص ملاك  وقد حزنت جدا لاني لا اعرف احد يستطيع اصلاحه لي حيث اني كنت اسكن في بلد اجنبي وسبق ان وضعت صورة البابا كيرلس على الابتوب عند شراءه وطلبت منه ان لا يتعطل الكمبيوتر ابدا وقد حاول احد الاصدقاء اصلاحة بالقيام بفرمتت الكومبيوتر لكن بدون جدوة وقد حزنت كثيرا وعاتبت البابا كيرلس لتعطيل الكمبيوتر وقلت له انا طلبت منك ان تكون حارس لها فكيف تتعطل وصورتك عليها وتركتها لمدة اكثر من شهر وفي احد المرات التقينا باحد الاصدقاء وقال انة يملك قرص ممكن يساعد على اصلاحها وفي يوم جاءنا هذا الصديق وجلبه معه وطلب احظار الكومبيوتر ليرى ما يمكن فعله وعندما فتحت الكمبيوتر اراه يعمل كل شي بة يعمل كالساعة الملفات فتحت والبرامج والترانيم والصور وكان الكومبيوتر الان قد اشتريته وهنا صحت انا وعائلة الاقرباء الذين نسكن معهم انها معجزة لاننا حاولنا عدة مرات لتشغية ولم نفلح واشتغل الكومبيوتر بدون الحاجة الى اي تصليح ولم نستخدم اي الاقراص التي جلبها الصديق لان يد البابا كيرلس هي التي اصلحته وحافظ علية من اي عطل كما طلبت منه ليسامحني البابا كيرلس عن تاخيري في كتابة المعجزة والرب يدبر امورنا وتاريخ حدوث المعجزة تقريبا بالشهر التاسع من هذا العام   (2010).

 

+ تأمل من موفع تمجيد

  الله يتمجد بشفاعة قديسية مهما كانت الطلبة بسيطة فى نظرنا فى الله يعتنى بنا فى كل أمورنا ويستجيب لصلوات قديسية عنا وكل واحد يكون له حسب ايمانة.

 

(بداية الصفحة)