معجزات البابا كيرلس السادس

الجزء الثامن

معجزات مرسلة بواسطةللموقع e-mail 

الصفحة الرئيسية

 الباسبور الضائع

 رؤيا قداسة البابا كيرلس

 مياه اللقان

  انجبت بعد عناء طويل

  ايمان طفلة

  منقذ المظلومين

  شهادة تقدير

  حتشتغل السنه اللى جاية

  مواعيد الله

  البابا طمني على نتيجة الأمتحان

 الفترة العصيبة

انهاء الآجراءات

 ثقوب في القلب

 شفاء التضخم

 الاستقرار في كندا

 

 البابا كيرلس حقا شفيع الطلبة

 الأمتحان الشفوي

الأولاد عطية من الرب

أتصال تليفوني

طلبت الرب فاستجاب لى

الانتقال للسكن الجديد

البابا كيرلس ابي وصديقي

 قيادة السيارة

كن مطمئناً

امتياز..... ولابد أن تصدق

ناجح- بتقدير جيد

بيع الآرض

لا تحتاج لاي عملية

الكتاب والكشكول

نجحت في كل المواد

الباسبور الضائع

السيدة / س.و.ج   مدينة نصر – القاهرة  )هذه المعجزة  مرسلة لموقع تمجيد )

السادة / أحباء البابا العظيم في البطاركة البابا كيرلس السادس

           بركة شفاعته تكون معنا دائما. آمين

اعترف بتقصيري الشديد واهمالي في سرد معجزات كثيرة تمت لي ولأفراد عائلتي ببركة وشفاعة وصلوات حبيبي البابا كيرلس السادس والقديس العظيم مارمينا العجايبي وكلية الطهر السيدة العذراء مريم والملاك الجليل رئيس الملائكة ميخائيل .

في أوائل عام 1991 في شهر يناير كنا نقيم أنا وزوجي وأطفالي بالرياض (السعودية) وهذا الوقت يوافق حرب الكويت والعراق حيث كانت السعودية طرف في الحرب بحكم الجوار، ولم نستطيع مغادرة البلاد بسبب اغلاق المطارات وفي هذه الأثناء أيضا تعب زوجي، وأجريت له عملية الزائدة الدودية، ولكن عند انتهاء الحرب كان العمل توقف وأعطي الموظفين اجازة مفتوحة.  وبعد كل هذا كانت أعصابنا في منتهي الأنهاك والأرتباك، غادرنا الرياض في ظروف صعبة للغاية، لا نعرف هل سنرجع لشقتنا وسيارتنا وكل ما نملك أم لا، فحاولنا أن نحمل أهم الأشياء معنا، ومعنا طفلين صغيرين، وفي مطار القاهرة وبعد خروجنا من المطار، اكتشفنا ضياع الباسبورين، باسبوري وباسبور زوجي ، فكانت صدمة كبري، لأن هناك حالة حرب وارهاب، ولو وقعت الباسبورات في يد أحد، احتمال استعمالها استعمال يضرنا أشد الضرر،  فازدادت حيرتنا وتعبنا  بالأضافة إلي كل المتاعب السابقة، ولكن كلنا نحن وعائلتنا كنا نتشفع بالقديس العظيم مارمينا العجايبي والقديس البابا كيرلس السادس حتي نجد الباسبورين.

وبعد مرور يوم واحد فقط، جاء شاب صغير إلي منزل والد زوجي حيث كان عنوان باسبور زوجي هناك، وقال لوالدة زوجي احنا وجدنا الباسبورات بتاعة ال باشمهندس وأعطاها الباسبورات  وذهب ؟؟ لا نعرف من هو؟؟ وأين وجدها ؟؟ ومن الذي أرسله؟؟؟؟  ولكنها شفاعة القديسين العظماء وصلواتهم من أجلنا، لم يريدوا أن، يتركونا لمتاعبنا وآلامنا.

شكرا لربنـــــــــــا ومخلصنا يسوع المسيح الذي أوجد لنــــا القديسين ليصلوا من أجلنا كل حين، شكرا للقديس العظيم مارمينا والأب الحنون البابا كيرلس السادس، وكلية الطهر القديسة العظيمة مريم، والملاك الجليل ميخائيل رئيس الملائكة، صلواتهم تكون معنا دائما آمين.

(بداية الصفحة)

 

      

رؤيا قداسة البابا كيرلس

م. ش. ر – الولايات المتحدة

مرسلة لموقع  www.CopticTamgeed.com بتاريخ  28/5/2006

 

 الاخوة الافاضل       )هذه المعجزة مرسلة لموقع تمجيد )

سلام ربنا يسوع المسيح يكون معكم و بعد. .. .

منذ فترة كبيرة و رؤيا قداسة البابا كيرلس تجول بخاطري و عندي احساس قوي كلما تذكرت هذه الرؤيا انها اثرت بشكل ايجابي و قوي علي حياتي.

انا شاب كاثوليكي و من محبي قراءة معجزات قداسة البابا كيرلس و قد أحضرت أحد كتب معجزاته معي في موطن غربتي بالولايات المتحدة.

حدث منذ عدة سنوات قبل سفري، ان كنت متعطلا عن العمل الي فترة شعرت خلالها اني متعب نفسيا و ان لدي رغبة قوية في العمل و لكن ليس هناك فرصة مناسبة.

كنت كثيرا ما أتشفع بقداسة البابا كيرلس و أجد عزاء كبير في قراءة معجزاته بل كانت دموعي تنهمر أحيانا كلما قرأت معجزة لمست قلبي أو أثرت في.

نمت حزينا في أحد الليالي و حلمت أني في كنيسة ليس بها مقاعد (ممكن يكون دير) و قد كنت اصلي راكعا و إذ بقداسة البابا كيرلس يضع يده علي كتفي و هو واقف من الخلف. إندهشت كثيرا و قلت له انا حزين جدا من التعطل عن العمل قال لي أستعمل ذكائك و انت تشتغل. بعدها أستمر واضعا يده علي كتفي و قال لي يلا نصلي و صلينا و أنا راكع و كان يقف واضعا يده علي كتفي. بعد الصلاة قلت له لو قداستك كنت عايش أنا كنت بقيت أرثوذكسي، رد علي و قال أنا محبش كده (يقصد أني أغير طائفتي علشانه) و بعدها جلست أحكي معه و مع أخرين في مكتب ملحق بالكنيسة و بعد ذلك استيقظت. تفائلت خيرا بالحلم و كنت أتذكره من حين لأخر. بعدها بفترة التحقت بالعمل بأحدي الهيئات العاملة بمجال التنمية و التعليم بمصر و قد كان عملي بهذه الهيئة قد تم بطريقةغريبة و بمنتهي التأكيد بها تدخل من الله. كانت الجملة التي قالها لي البابا كيرلس بالحلم " أستعمل ذكائك" تجئ علي بالي من فترة لاخري و عرفت معناها فقد كنت في ذلك الوقت أبحث عن السفر للعمل بالخارج و أشكر ربنا فقد وفقني الله للعمل بأحد الهيئات بالولايات المتحدة في مجال التنمية و التعليم و هو مجال مشابه كثيرا لما كنت أعمله بمصر.  و أ شكر الله فالامور تسير من حسن إلي أحسن.

- أود أن أقول أن مهما بلغ ذكائي فلم أكن أستطيع الحصول علي أي شئ في حياتي الا ببركة الصلاة و شفاعة القديسين و صلاة امنا العذراء و البابا كيرلس و أرادة و تدخل الله في حياتي بشكل او بأخر. أشير في هذه النقطة الي كتاب قداسة البابا شنودة الثالث أطال الله عمره "يستجيب لك الرب في يوم شدتك" حيث يشير قداسته الي أن المشكلات التي تحتاج تدخل من الله يقوم الله بحلها بطريقة قد لا تبدو معجزية و لكنها في حقيقة الامر معجزة و هذا ما حدث معي.

 

بقي أن أشير الي أني أضع أحد كتب معجزات البابا كيرلس بجوار رأسي و أيضا قبل ان ان انام أضع جهاز الكاسيت بجواري و استمع الي قداس البابا كيرلس الي ان انام تلقائيا و ايضا قبل الذهاب الي عملي في الصباح  لما له من أثر رائع في نفسي و يشعرني بالراحة وألمس بركته معي  في غربتي.

" يتمجد أسم ربنا و مخلصنا يسوع المسيح، دائما الي الابد، أمين "

(بداية الصفحة)

 

  

مياه اللقان

هذه المعجزة مرسلة لموقع تمجيد من السيدة ف.ر.

هذه معجزة حدثت معى شخصيا ففى احد الايام كان ابنى ابشوى 3 سنوات يلعب مع ابية وفجاة غامت عيناة  وبدء جسدة يتيبس ويرتعش فبدء والده يغسل وجهة بالماء البارد لعلة يفيق ولكنة زاد انتفاضا وحاولت ان اضع قطعة من الشيكولاتة فى فمة لكنى وجدت فمة مغلقا بشدة فكية مغلقين بشدة ومن شدة خوف ابية وضعة على السرير ووقف ينظر لة محتارا ووجدت نفسى اصرخ يا بابا كيرلس الحقنا وفى هذة اللحظة تذكرت مياة لقان كان قد صلى عليها البابا كيرلس قبل نياحتة وكنت اضيف عليها مياة كلما شرفت على الانتهاء(خميرة) و انا داءما احتفظ فيها بمنزلى لبركة  فاندفعت نحو زجاجة المياة وغسلت بها وجة ابنى الذى بمجرد ملامسة الماء لوجهة  عاد كما كان وبدء يقوم ويلعب  وزيادة فى التاكد ذهبنا بة للطبيب فى مستشفى ابي قير الذى كشف علية وقال ان هذة قد تكون اعراض صرع   وطلب عمل رسم مخ ولكننا رفضنا عملة ومن هذا اليوم وحتى يومنا هذا 05/03/07
وابشوى فى تمام الصحة ولم تعد لة اى من هذة الاعراض مرة اخرى بقوةرب المجد و بركة ابى القديس الحبيب البابا كيرلس .
هذة احدى معجزات رب المجد على يد البابا كيرلس التى حدثت معى.

 

 

(بداية الصفحة)

 

انجبت بعد عناء طويل

هذه المعجزة مرسلة لموقع تمجيد من السيدة س.ر.

 سلام المسيح, اليكم هذه المعجزة الحقيقية التي حدثت في عام 2006 بفضل البابا كيرلس السلام لاسمه

 

انجبت بعد عناء طويل بفضل شفاعة البابا كيرلس

 

تروي السيدة س.ر وتقول:

انا سيدة متزوجة لست قبطية ولست من سكان مصر, انا مسيحية انتمي لاحدى الطوائف الارثوذكسية.

تزوجت منذ مدة ليست بقصيرة ومنذ السنة الاولى تمنيت من الرب بان يرزقنا بطفل, ولكن مشيئة الرب كانت دون ذلك.

طلبنا بشده من الرب وصلينا سنين طويلة دون فائدة حتى ان الطب وقف عاجزا واحتاروا الاطباء اذ انه لا من سبب يمنع الإنجاب لدينا بعد ان اجرينا ادق واكبر التحاليل.

وبالنهاية اجمع جميع الأطباء على ان ارادة الرب هي التي تفوق اي شيء

تشفعت بالبابا كيرلس السادس, صليت بشدة وبلجاجة, في الحقيقة عاتبته في باديء الامر, وفي احدى المرات قلت له اثناء صلواتي:

"ليه يا بابا مش عاوز تساعدني؟؟ عشان انا مش من طائفتك؟؟ انت مش عايز تساعدني عشان انا مش من مصر؟؟" ما دفعني لاشد الندم الان بعدما عرفت وشعرت بشدة حنانه وعطفه.

بعد فترة طويلة من الصلوات وطلب الشفاعة زارني البابا كيرلس بالحلم:

كنت في بيتنا القديم الذي ترعرعت به, قال لي 3 جمل لا يمكنني ان انساها بتاتا وطالما اتذكرها وطالما دموعي تنهمر:

"متخافيش! ربنا مش ناسيكي

           ربنا حيديكي

           ثقي بربنا"

ثم قال بعد ذلك:

"يللا ننده مار جريس"

قلتله:

"ايوى انتو عندكم في مصر بتقولوله مارِ جرجس"

ثم هتفت:

"يا اللللللللللللله, قديسين اثنين يزورونا في يوم واحد؟؟؟"

ثم نظر الي البابا كيرلس نظرة عتاب تملؤها الحنان وذلك ربما لاني نعته بقديس مثل مار جريس وذلك لشدة تواضعه, ثم هم ان يخرج قبل ان يخرج حملني رسالة كلامية لعمي اخو والدي ثم نزل على الدرج (السلالم)

لحقته وبحثت عنه من مكان الى اخر ثم قالوا انه ركب الاتوبيس وسافر حاولت ان الحق به فاخذني الى دير مليء بالراهبات وهناك ابتدا القداس و...

انتهى الحلم...

بعد 9 شهور بالضبط بشرت باني حامل... وها انا الان ام كيرلس

شفاعته تكون مع جميع بني البشر والمحتاجين الأهم ان لا نياس من محبة ورحمة الرب الاله وان نطلب شفاعة هذا القديس العظيم.

 

(بداية الصفحة)

 

ايمان طفلة

مرسلة من السيدة ميرا

هذه  المعجزة حدثت مع ابنتي ساندرا وكان عمرها في ذلك الوقت حوالي أربع سنوات وكانت تقفز من سرير إلى الآخر في غرفتها هي وأخويها حوالي الساعة 9 مساء. في ذلك الوقت كنت لا أعمل وكان زوجي يعمل مدرس بالحصة بالجامعة الأمريكية وكانت ظروفنا إلى حد كبير محدودة جداً.  في هذا اليوم كنت أقول لهم عدة مرات كفاية شقاوة وها تقعي وكنت مشغولة بأداء أشياء خارج غرفتهم. وبينما أنا أرتب بعض الأشياء سمعت صوت ارتطام وكأن شيء إنكسر وصوت صراخ ساندرا صراخ غريب  ودخلت غرفتهم لأجد ساندرا على الأرض وكريم ورامي أخويها حولها ووضعناها على السرير ولم يكن زوجي ممدوح بالبيت وإذا ذراع ساندرا بعد دقائق منتفخ جداً  وحاولت الاتصال بزوجي في الجامعة وأبلغوني انه قد يكون ترك بعد الكورس مباشرة فرجوتهم أن يبلغوه بأن ابنتي ذراعها انكسر ويجب الذهاب بها للمستشفى وفي هذه الأثناء كانت هي تقول البابا كيرلس هايشفيني.  وأما أنا كنت في منتهى العصبية كنت أقول لها أيضا وليسامحنى البابا كيرلس بعد ما تعملي المصيبة تقولي يابابا كيرلس وحاولت أن أغير لها ملابسها وهي تصرخ صراخ غير طبيعي وفكرت في قص البلوزة التي ترتديها لأنها كانت متسخة  ولكن من كثرة صراخها قلت في نفسي هذا الطقم غالي جدا لن أجد مثيله في مصر وقررت أن ألفها ببطانية صغيرة  وهي قالت لأخوتها هاتولي كتاب البابا كيرلس ووضعته فوق صدرها وبعدها نامت من كثرة الصراخ وأخويها يرتبون الغرفة علشان البابا كيرلس لا يجد غرفتهم مكركبة وأنا أصرخ فيهم وأتهكم عليهم وكنت أبحث في المنزل وأجمع بعض النقود الموجودة في جميع الأدراج واتصلت بوالدته وأقاربنا لأبحث عن زوجي وبعد حوالي ربع ساعة أو نصف ساعة أتي ممدوح وكعادته له رنة معينة في جرس باب الشقة وفتحوا له كريم ورامي الباب وأما ساندرا والله يعلم إني أقول الحق فأتت تجري من غرفتها إلى الباب عبر الطرقة ركضا وتعلقت في رقبته بكلتا يديها وأما زوجي فقال مال البنت ماهي زي الفل جبتيني جري وأنا أقول له صدقني دي كانت ذراعها مكسورة وأخواتها يقولون له صدق مامي دي ذراعها كان قد ذراع مامي وهي تضحك وتقول ما البابا كيرلس خففني . صدقوني كنت مرتبكة جداً أكثر مما لو كان مازال ذراعها مكسور وذهبت أصلي وأقول شكرا للرب وللبابا كيرلس وكنت أقول للبابا الذي له صورة كبيرة بمنزلنا مقابل صورة السيد المسيح أنا آسفة ماكانش قصدي إني أقول هذا الكلام عنك ولكن في بعض الأحيان ننسى إن القديسين  بشفاعتهم المقبولة لدى الله تتم كثير من المعجزات.  

 

 (بداية الصفحة)

 

 

منقذ المظلومين

 السيد / ن.و .س - القاهرة

انا مدين بالكثير لابى وشفيعى البابا كيرلس ..  ومهما كتبت فلم استطيع ان اوفيه حقه وهذا سبب تاخرى فى كتابة المعجزة لانى اعتبرها من اكبر المعجزات التى سمعتها وقراتها وخوفا.. من ان لاستطيع باسلوبى ان ابرز مدى العمل العظيم الذى فعله معى البابا ولكن عند زيارتى لدير البراموس 

حكيت المعجزة لاحد الاباء الرهبان فنصحنى بكتابتها فورا

كنت اعمل مهندس باحدى شركات القطاع العام..  ومتزوج ولى بنتان وتتدرج فى وظيفتى الى مدير تنفيذ

وفى سنة 2000  كنت مدير تنفيذ  لاحد  المشاريع  التى تقوم الشركة بتنفيذها باحدى محافظات وكان المشروع  بجوار  مدينة اشتهرت  بتجارة المخدارت  واللصوص .

انشغلت بامور ادارة المشروع والمشاكل الفنيه وتركت امور العمالة لمدير اعمال وضعت كل ثقتى فيه بعد ان قمت بتعين  ابنه وبعض اقاربه بالمشروع ..كنت اظن انه سوف يكون مخلص لى ولشركته  ولعمله

وبعد مرور سنتين من بداية العمل فوجئت بضابط رقابة ادارية  يطلب مقابلتى ويخبرنى بوجود شكوى بان  حديد التسليح بالمشروع  به عجز  ظننت فى البداية ان الشكوى كيدة فطلب منى الضابط  مساعدته  فى وزن الحديد بالموقع لعمل الجرد اللازم  ..استغرق الجرد يومان كنت اعصابى منهارة وفى قلق وتوتر شديد  ..وفعلا  تم  جرد الحديد ووجد ان العجز 80 طن 

وعندما علمت ادارة الشركة  شكلت لجنة فنية لعمل جرد اخر وجدت اللجنة  كمية العجز 80 طن ولكن من  فضلات بالموقع وكذلك وجدت عجز بالخامات الاخرى تقدر بمائتنى الف جنيه ولكن هذا المسئولية كان مسئولية امين المخزن

واثناء اعمال الجرد كان يطلب منى ضابط الرقابة  بان اتهم مدير الاعمال ومقاول الحراسة ( والذى كان ادارة الشركة تعاقدت معه لحراسة المشروع وهو من سكان المدينة المجاورة ومعروف عنة سوء السلوك هو واخوته وابناءه)وذلك لعلم الضابط بانهم  هم الذين يقموا بالسرقة ولكنه لم يسطتيع اثبات دليل عليهم ولكنى كنت ارفض خوفا من اظلم احد.. ولهذا ظن الضابط  و العمال الذين معى بالمشروع انى شريك لهم   

مرت على ايام عصيبة وصعبه خصوصا انى اخفيت الامر على زوجتى وبناتى  ..وكنت اصيب  انخفاض شديد فى الضغط نتيجة الخوف والقلق من عدم ظهور الحقيقة ..و ان احاكم وانا مظلوم  ويضيع مستقبلى ومستقبل اسرتى

وكان لى صديق ضابط بقسم الشرطة التابع له منطقة  المشروع فقررت الذهاب له واستنجد به لمساعدتى ولكنى فوجئت بمقابلة غريبة وعدم اهتمام .. وقال لى  امشى من هنا دلوقتى ..زاد قلقى بعد هذه المقابلة خوفا من ان يكون صديقى الضابط يعلم شئ يخفيه على  خصوصا ان موضوع سرقة المشروع  اشيع بالمحافظة الصغيرة

لجأت الى  حبيبى البابا كيرلس وقررت الذهاب الى الطاحونة.. وكان هذا يوم اربعاء وفعلا توجهت الى الطاحونة وصليت وبكيبت بحرقة ..وقلت انت تعلم انى مظلوم  وطلبت من ربنا يسوع ان ينقذنى بشفاعة حبيبه البابا كيرلس  ..امتلأت عينى بالدموع  وذهبت الى المكتبة لشراء صورة وبخور وعندما سألتنى الفتاة ان اختار صورة.. لم استطيع ان اراه وجهى حتى لا ترى دموعى ..وقلت لها اى صورة اخذت الصورة ووضعتها بجوارى بالسيارة.. وفى طريق عودتى اردت ان ارى الصورة ولكن لم استطيع لقصر مدة اشارة المرور ..وعند وصولى الى المنزل  اخذت زوجتى الصورة لتضعها اسفل صورة المسيح وفوجئت بان الاية المكتوبة بالصورة هى

        كن مطمئن جدا جدا ..... ولاتفكر فى الامر كثيرا ... ودع الامر لمن بيده الامر

وقفت امام الصورة فى ذهول وكأن البابا يكلمنى ويطمئنى  ووسط ذهول زوجتى  وسؤالها عن سبب صمتى

قررت الذهاب  الى الطاحونة مرة اخرى يوم الجمعه ولكن هذه المرة مع بناتى  وطلبت ان يطلبوا شفاعة البابا كيرلس

 ولم يمضى اكثر من يومين لزيارتى للطاحونة.. وكعادتى واثناء ذهاب الى المشروع يوم الاحد وفى الطريق اتصل بى احد العاملين بالمشروع يطلب منى سرعة التوجة الى قسم الشرطة بالمحافظة ..حيث وجد سيارة حديد مقبوض عليها بالموقع.. وبسرعة توجهت الى القسم وطلب من معاون المباحث بعد التعرف على شخصيتى ان اتعرف على الحديد الذى كان على ظهر السيارة.. ووجدت ان الحديد هو حديد خاص بدرابزين  المشروع وكان مشون بمخزن المشروع

واتضح الاتى

ان ابن مقاول الحراسة عند علمه ان الرقابة تحقق بالمشروع فى سرقة.. اراد ان يسرق اكبر كميه من الحديد فى اقصر وقت وكان يسرق يوميا 15 شباك من الدرابزين ..ولكن فى هذه اليوم ولعظمة المعجزة يدخل الطمع  فى قلبة ويسرق 17 شباك ويخرج بهم من طريق ترابى بجوار المشروع ومواز لخط سكه حديد يرتفع عنه 4 متر.. ولثقل  الحمولة تتعطل السيارة بهم ..مما اعطى الفرصة لضابط المباحث لعمل كمين والقبض على السيارة وهروب من فيها.....

وحتى لا تكون الادلة ناقصة وبشفاعه البابا كيرلس ... وجد الضابط 2 تليفون محمول بهم اسماء تاجر الحديد الذين يشترى  الحديد المسروق منهم ..   توجهت الشرطه للقبض على مقاول الحراسة الساعة الرابعة صباحا  وفى النيابة اعترف ان السيارة ملكه وان الحديد التى فوقها هو حديد خردة ( موضوع اتهام الرقابة) لاتحتاجة الشركة كعادتة فى كل مرة يقوم بالسرقة وهو لايعلم ان هذه المرة تم تحميل حديد مصنع ولم يستخدم بعد

وفى اثناء عودتى من النيابة اتصل بى ضابط  الرقابة  يهنئ بظهور الحقيقة  

حقا يا سيدى البابا كيرلس ان الذين لم يختبروا شفاعتك خسروا الكثير

والذين  تظللوا بحبك ربحوا الكثير ..... انت قلب محب

انت شفيع امين - اشفع فينا كل حين

 

(بداية الصفحة)

 

شهادة تقدير   

 

أنا أحد أبناء البابا كيرلس -  س م – مقيم بأحدى دول الخليج:

مرسلة لموقع  www.CopticTamgeed.com بتاريخ  5/11/2008

هذه المعجزة حدثت معي علي يد القديس العظيم البابا كيرلس و من تلك اللحظة أصبح شفيعي في كل عمل أنا مقدم بيه  :
المعجزة حدثت من سنين طويلة مضت و أنا مقصر كتير في حق القديس البابا كيرلس أرجو أن يسامحني و أشكركم لأنكم أتحتوا لي ألفرصه لأقر و اعترف بشفاعة القديس العظيم البابا كيرلس , فأنا كنت اعمل في وزارة احدي دول الخليج و كان رئيسي المباشر في العمل يريد ان يوقعني في أي خطأ فكنت دائما مع بداية كل صباح و أنا ذاهب إلي عملي اطلب معونة قديسي الحبيب البابا كيرلس.

وبالرغم من ذلك نجح رئيسي في العمل بأ قاعي في ثلاث أخطاء و هذه الأخطاء لم أكن مسئول إلا عن واحده فقط وقد اعترفت بذلك ولكنه طلب مني التوقيع علي إنذار بشأن ألأخطاء فرفضت التوقيع حيث أنني مسئول عن خطأ واحد فقط و تم إحالتي إلي رئيس القسم وأمرني بالتوقيع و بما أنني كنت اعمل بجد واجتهاد و كانت التقارير السنوية كلها ممتاز فقد شعرت بالظلم و هنا تحملني حبيبي القديس البابا كيرلس وبدموع غزيرة لم أشعر بها من قبل فلتله بقي أنا كل يوم الصبح بأصليلك و تسبني كده أنا مش هصليلك تاني.

وبعد هذه الصلاة صدقوني يا أحبائي بثلاث أيام من أول ما دخلت مقر عملي لقيت الكل يهنئني ويقولوا لي مبروك لم أفهم علي إيه و لكن وجدت رئيسي المباشر يناديني و يخبرني بحصولي علي شهادة تقدير من مدير عام المركز و مبلغ مالي مكافأة علي الأعمال الممتازة و أيضا رئيس القسم هنئني علي هذه المكافئة , هذا هو حبيبي القديس البابا كيرلس لم يريد أن يتركني وشعرت كم هو قريب مني,,,,,

سامحوني علي طول المعجزة و أشكركم و أشكر جميع القديسين الدائما واقفين معنا و كل الشكر لربي وإلهي و مخلصي يسوع المسيح له كل المجد و العزة و البركة إلي الأبد أمين.

 

 (بداية الصفحة)

 

 

حتشتغل السنة اللى جاية    

"لا يوجد شئ تحت السماء يقدر ان يكدرنى"

 الاسم / م . ف  - مرسلة لموقع  www.CopticTamgeed.com بتاريخ  3/11/2008

 لا يوجد شىء تحت السماء يقدر أن يكدرنى أو يزعجنى لأنى محتمى في ذلك الحصن الحصين داخل الملجأ الامين مطمئن فى أحضان المراحم، حائز على ينبوع التعزية    من أقوال البابا كيرلس السادس

 

 القول ده دايما كنت بردده فى اى امتحان او اى شدة متشفعه بالبابا كيرلس

انا بشكر الله الذى تمجد فى قديسيه واستجاب لى واعطانى العمل الذى كنت اتمناه

فأنا خريجة كلية التجارة وحصلت على البكالريوس بتفوق ببركة صلوات العذراء مريم والباباكيرلس وجميع القديسين وكنت اتمنى ان اعمل فى احدى البنوك وأراد الله ان أرشح من قبل الكلية للعمل فى احد البنوك وبالفعل اجتزت اول امتحان وجاء ميعاد المقابلة الشخصية وتمت وكنت اتوقع دون ادنى شك انى قبلت فيها

وقبل النتيجه كنت دايما اقرأ معجزات البابا فكانت دايما تصادفنى معجزة فيها بيقول البابا  لصاحب  المعجزة "انت حتشتغل السنه اللى جاية" ذى اليومين دول فكنت احس ان الكلام ده موجه لى ولكن كنت بقول ازاى انا خلاص امتحنت ومتوقعة النجاح والعمل السنه دى  وا ظهرت النتيجة بعد 3 شهور وكانت محزنه فانى لم اوفق فيها فانتابتنى حالة حزن شديدة لانى لم أقصر ولكن اراده الله فوق كل شئ ولكل شئ تحت السماء وقت .

وبعد 3 شهور اخرى علمت ان ذلك البنك يعلن عن وظائف فقدمت أوراقى والرد جاء لى 4 شهور ان الطلب اتقبل واتقدم لامتحان تحريرى فجاء الامتحان صعب جدا وخرجت من الامتحان حزينة لانى ضيعت فرصة أخرى لكن لما رجعت البيت  بكيت امام صورة البابا وفولتله انا المرة دى مش حزعل منك وانت تقدر تجاوب لى وتصلح اللى غلطت فيه وبعد 5 ايام كانت المعجزة انى نجحت وأجهز للمقابلة الشخصية وتمت بنجاح ثم المقابلة الثانية وتمت ايضأ بصلوات العذراء مريم والباباكيرلس وابو سيفين وجهزت اوراقى وتم تعينى بعد تقريبا شهرين من اول امتحان وكده فعلا اشتغلت ذى اليومين دول السنه اللى جاية ذى صوت ما البابا قالى

واذكر تقصيرى فى نسيانى وعدم كتابتى للمعجزة فور حدوثها ولكن البابا ذكرنى عندما واجهت مشكلة فى العمل فبديت اقرأ معجزات البابا واتشفع بيه لحلها وتذكرت وعدى للبابا بكتابة المعجزة

  وشكرا لله الذى اعطانا سحابة من الشهود تشفع لنا ويستجاب لنا بشفاعتهم . أمين

 

(بداية الصفحة)

 

 

مواعيد الله

 الاسم / س. س. - مرسلة لموقع  www.CopticTamgeed.com بتاريخ 12/11/2008

أنا كنت حكيت قبل كده عن معجزه عملها معي البابا كيرلس وهو بيعمل معجزات كثير معى وأنا هحكي لكم عن معجزه لسه عملها معي حدث أن زوجي حدث خلاف بينه وصاحب العمل وعلي ذلك طرد زوجي من العمل بدون أي مقدمات هذا كان في شهر ديسمبر 2007 وكنت منهاره جدا وصليت كثيرا ليحل ربي هذه المشكله وأنتظرت فعل الرب ليعمربيتي ربي الذي نسيته قبل هذه الضيقه وتذكرته وقتها لكن رغم قبحي ْالا كان لدي ايمان أنه لن يتركني مهما أن تركته ثم أنتظرت ليفعل معي أي شيء وكلما كانت هناك مقابلة عمل أعتقد أن ألهي استجاب وطال الوقت كثيرا" وأنهار زوجي وفكر ليسافر ويعمل في مكان اخر
 
ويتركنا لمصيرنا وهو وحظه زي مابيقول كل هذا وانا أشعر ان بيتي الذي كان يتمتع بالأستقرار إنهار ولا أدري ماذا أفعل وأهلي في بلد اخرى غير التي انا بها ومسافرين للخارج بأستمرار.

ماذا أفعل طلبت من زوجي الذهاب الي ماريمينا وقلت له أن عندي ايمان أنه سوف يتدخل وصدقوني يا اخواتي اني ذهبت وكنت متاكده ان بشفاعة ابي الحبيب البابا كيرلس انه يتدخل وسوف ينتهى كل شيءوفعلا" ذهبنا وبكيت وطلبت من البابا كيرلس أن يعطي زوجي عمل بمرتب اعلي من قبل وحددت له المبلغ وكان مبلغ كبير.

ورجعنا وانا كلي ثقه أن ابي سوف يتصرف ويحافظ علي بيتي وبعدها حلمت ان البابا كيرلس وأفامينا يبتسموا ويعيدوني أنه سيعمل وكانت زيارتى يوم 9/3/2008 وطال الأنتظار وقرر زوجي السفر كنت أبكي لخراب بيتي وكنت أصلي بدموع ليتحنن علينا الرب ويتمجد وكلما يقوم بقابلة عمل تنتهي لكن كلما يقرر السفر يحدث شىء يجعله يؤجل السفر وكنت أقول له سوف يعطينا الله أكثر لأني قلت لبابا كيرلس و أبو سيفين وكان يقول لي كيف يحدث هذا ولم يأتيه عرض واحد وكنت اقول له سوف أعمل انا كذلك  حيث كنت ألا أعمل وأبحث عن عمل وفعلا" عملت في عيد ابو سيفين في شهر يونيو 16/6/2008 وبعدها  عمل زوجي في شهر أغسطس وكنت انتظر العمل لزوجي بمرتب أكثر من قبل حيث أنه لم يكن مستريح في العمل وبعد ذلك بأقل من ثلاث أشهر عملت بشركه كبري بمرتب ثلاث أضعاف المرتب ثم بعد ذلك بشهر واحد عرض علي زوجي العمل بمرتب أعلي من المرتب الذي كان يتقاضه وهو نفس المبلغ الذي طلبته.

تعلمت من هذه القصه أن الله له مواعيد وأن مهما نطلب سوف يعطينا وأن "الغير مستطاع عندالناس مستطاع عند الله" وأطلب منكم الصلاة من أجلي ومن أجل أسرتي وكل العالم أن نحب الله ولا نتركه أبدا"
 


(بداية الصفحة)
 

البابا طمني على نتيجة الأمتحان

الآنسة/  مارى ..... ليسانس اداب قسم لغة انجليزية دفعة          - 2004 مرسلة لموقع  www.CopticTamgeed.com

 فى سنة 2002 لما كنت فى الفرقة الثانية كان عندى فى المقرر لغة عربيه وكان بيديها لنا دكتور متعصب جداااااااااا  (كان على قورتة ذبيبة)   وكانت مساعدتة معيده (منقبة) فكانت محاضرتة كأننا فى الجامع بالظبط وكنت دايما بحب أغيظة واقعد فى البنش الاول وانا لابسة الصليب دايما ومبيناه قوى  وكان ينظر الي فى منتهى الغيظ. وجاء يوم الامتحان وكان عايز آيات قرآانية كثير بس انا مكتبتش غير واحده واكتشفت انى كتبتها غلط وبكده تاكدت انى شايلة الماده وخرجت من الامتحان وقطعت الورقة ورميته.

 وحصل انى اتصلت براهب قديس من دير الانبا بولا وقال لى انى هشيل مادتين وربنا يعيننى عليهم فسلمت بالامر الواقع ولكن حسيت انى برده عايزة اتاكد فاتصلت بنفس الراهب مره تانية بعد شهر من المرة الاولى ولكن قالى نفس الكلام والنتيجة فتاكدت ان هى دى الحقيقة وانها اراده ربنا.

ولكن حدث ان قبل نتيجتى  باسبوع رحت لاب اعترافى عشان يصلى لى وفعلا صلى لى وحضرت القداس واتناولت وبعديها بتلات ايام حلمت بانى فى كنيسة والبابا كيرلس ظهر وانا طلعت اشوفة وفعلا شفته بابتسامة جميلة ومالى  السما  وحجمه كبييير قوى

وسالتة : يا بابا كيرلس ابونا (فلان) قالى انى هشيل مادتين

البابا كيرلس : انتى مش هتشيلى ولا مادة وانا جاى اطمنك

  قولتة : ازاى ده ابونا قالى هشيل مادتين

رد عليا بابتسامة جميلة وحانيه : لا مش هتشيلى ولا ماده

فرحت جداااااا  ولما صحيت من النوم لقيت ورقة امتحان العربى الى(انا قطعتها)  على السرير واتخضيت بس حسيت ان ربنا رفع عنى المادتين.  ودخل فى نفسى سلام وفرحة لدرجة انى مرحتش اجيب النتيجة وقولتلهم انى عارفاها وفعلا صديقاتى جابولى النتيجة زى ماالبابا قالى بالظبط وجبت جيد لكن فى العربى جبت مقبول.

 اشكر ربنا والبابا كيرلس وبطلب منة يسامحنى على تقصيرى فى نشر هذه المعجزة فى الكتب 

 (بداية الصفحة)

 

الفترة العصيبة

  

هذه المعجزة مرسلة لموقع تمجيد (نوفمبر 2005) بالأنجليزية وتمت ترجمتها

 مرسلة من الآخت شيرين .. هيوستن- تكساس - أمريكا

 أود أن  أشارك معكم بمعجزة حدثت معي منذ حوالي 11 سنة. أنا أعلم انني تأخرت في نشر هذه المعجزة ولكنني أطلب من البابا كيرلس السادس أن يسامحني على هذا التأخير.

عندما كنت صغيرة كنت أخاف من البابا كيرلس وكنت أخاف حتى من صوره ولا أعرف السبب في ذلك. وبعد فترة حلمت اثناء نومي ليلاً هذا الحلم (أن صورة من صور الباب كيرلس السادس مثل التي نراها على كتب المعجزات، حلمت أن البابا كيرلس يبتسم أكثر في هذه الصوره وبدأ يتكلم معي من خلال هذه الصورة ....قال لي "أنا عندي مفاجأة لك !!  وظل يبتسم  ماهي المفاجأة!!!!  المفاجأة ان والدك سوف ينتقل من هذا العالم قريباً ولكنه سيكون معنا!!!! وظل ييبتسم لي"

أستيقظت بعد ذلك من النوم وكنت خائفة وحزينه من هذ الحلم. أنا أحب والدي جداً جداً حتى عندما كنت صغيرة كنت أخاف أن أبعد عنه. كان عندي شعور منذ الطفولة انني ووالدي سننفصل عن بعضنا ولكن هذا الشعو كنت أحاول ان ارفضه عقلياً.

مرت الأيام ونسيت هذا الحلم العجيب وقلت في نفسي أنه مجرد حلم وسوف لايحدث شيء. ولكن بعد شهرين أنتقل أبي الى السماء في حادث سيارة أليم وعند ذلك تذكرت هذا الحلم.

فالقديس الحبيب البابا كيرلس أرسله الله ليجعل عندي استعداد لتقبل الصدمة لأنه من الصعب جداً ان نتقبل أنتقال أحد فجأة خاصة أثر حادث دون فترة مرض أو شيء من هذا القبيل فيكون ذلك صدمة نفسية كبيرة لمن حوله خاصة لي فأنا لم أكن مصدقة ما حدث. ولكن مع ابتسامة البابا كيرلس المحبة التي جعلتني أكون مستعدة عقلياً لأستقبال هذا الخبر السيء. وهذه الأبتسامة جعلتني لا أخاف من قداسته بعد هذه المعجزة.

وأشكر الله الذي جعلني أتقبل أختيار الله لنا وأنه جعل هذه الفترة العصيبة تمر بسلام وسلام الله يملأ قلوبنا بصلوات ابينا القديس البابا كيرلس السادس بركة صلاته تكون معنا آمين.

ومن هذه اللحظة أصبح البابا كيرلس هو شفيعي أمام عرش النعمة وحدثت معي كثير من المعجزات ببركة صلواته وأطلب منه أن يكون معي في أمتحان زمالة طب الآسنان بعد 19 يوم من الآن...

 

نص الرسالة الأصلية بالأنجليزية

 

Hi all,

let me share with you a miracle happened to me from almost 11 years ago... I know I am too late to post it I hope thtr Pop Cyril forgive me for bieng that late ...

well !!    when i was young I was scared from Pop Cyril (Pop Kiroloss) even scared from his pictures dont know why ...

any way time passed till  one day at night I have dreamed a dream ..of the picture of Pop Cyril ..(the same as it is found in the front page of the this goup)...I dreamed that pop Cyril is more smiley in that picture and started to talk to me through it ...he said to me : i have a surprise to you ...and he kept smiling ,....gues what was the surprise ..the surpprise was that he told me that your dad will pass away so soon ...and he gonna be with us ..and he kept smmiling..

I woke up after it and I was so scared and so sad from what I dreamed.. ( what you dont know guys ..that i love my dad soooooooooo much ..as much as i love him even when I was child I was scared to be deprived from him,, I had feeling since when I was child that we gonna be apart ..which something i refuse it by mind ....)

time passed and nothing happened and i forgot the dream and said it just dream nothing gonna happen ..But after two months from that dream my dad passed away in bad car accident ...here i remebered the dream!!

 as if pop Cyril.. is trying to prepare me to accept what is going to happen ..cause u know guys ppl who dies suddenly  without  bieng sick or something it will be shock for others ..specially for me that i wouldn’t accept it ..but with his lovely smile in the dream he  tried to prepare my mind and my feeling to accept that bad news ..plus he was trying  to gain me not to be scared from his holiness by that miracle ..and thx god really we accepted god choice and that hard trial passed in peace and god put peace in our heart through the intercession of pop Cyril..

 From that moment pop Cyril became a private saint for me ,,and he did a lot for me .through his intersection to god ......

 And I am asking him to be with me in my dental board exam which will be after 19 days from now...

 And I need all of your prayers too...

  God bless you all

 Shereen   Houston, Texas, USA

 

(بداية الصفحة)

 

انهاء الآجراءات

 

هذه المعجزة مرسلة لموقع تمجيد (ديسمبر 2005)

 مرسلة من الآخت ....- العراق

 مساء الخير..

انا ر.س من العراق

احب ان اذكر لكم معجزة حصلت لي مع البابا كيرلس، فكنت قد سمعت عنه منذ وقت بعيد وكنت احتفظ بصورة للبابا كيرلس في حقيبتي اعطتني اياها احدى صديقاتي ولكن لم يحصل ان قرأت اي معجزة من معجزاته او قرأت سيرة حياته، فقط منذ شهرين مضوا شاركت باحد الكروبات الدينية المصرية على الانترنيت وقاموا بارسال معجزات البابا كيرلس وحياته وعن طريق صديقة ارسلت لي كتب معجزات البابا كيرلس.

فكنت كلما اواجه مشكلة اطلب من البابا كيرلس ان يحلها لي، وفي احد الايام كان لنا معاملة لمعمل خاصة بوالدي في احدى دوائر الدولة ومن الصدفة اني اعمل في هذه الدائرة، ولاجراءات روتينية واحيانا معقدة يقوم بها بعض الموظفين بتعقيدها شعرت ولو لفترة بان اجراءات المعاملة لن تنتهي ومما سيؤدي الى غلق المعمل فقد طالت الاجراءات ولكوني اعمل في هذه الدائرة كنت اراجع يوميا الموظفين لسؤالهم عن الاجراءات ويوم يخبروني بتسهيل المعاملة ويوم يعرقلون عليي الاجراءات ، فطلبت من البابا كيرلس بان يسهل عليي انهاء معاملة واستلم الورقة الخاصة بمعاملة المعمل، وفي اليوم التالي ذهبت للموظف المختص وقال لي بان الاجراءات معقدة جدا وسيطول الامر لحين استخراج الموافقات وقد شعرت بالاحباط وانا اخرج من عنده وقلت في داخلي لقد طلبت من البابا كيرلس ولم يستجب لي فحزنت وقلت ربما لانها اول مرة اطلب منه فانا اعرف بان الرب احيانا لايستجيب لطلباتنا من اول مرة وهو شيء من المؤكد لصالحنا ولكن ربما لتطويل الاجراءات سيؤدي الى غلق المعمل، وفور خروجي من عند الموظف وخلال تفكيري اتي موظف ثاني في الدائرة وقال لي: تعالي لماذا ذهبت الى هذا الموظف الذي عرقل وعقد عليكي الموضوع فلاشيء بيديه وانهاء المعاملة كلها لدينا نحن والموضوع بسيط وانهاءه قريب فللفور شكرت الرب والبابا كيرلس على استجابتهم لصلاتي وطلباتي، فالرب قال "ادعني في يوم الضيق انقذك فتمجدني" فاشكر الرب والبابا كيرلس على وقوفهم لجانبنا في هذه الحياة الصعبة وقد وعدت البابا كيرلس بان انشر هذه الحادثة التي اعتبرها معجزة بالنسبة لي ونسيت ان اقول بان اجراءات المعاملة انتهت في اقل من اسبوع..

بركة وصلاه شفيعنا البابا كيرلس تكون معنا اجمعين امين

   

(بداية الصفحة)

 

 

شفاء التضخم

هذه المعجزة مرسلة لموقع تمجيد (يناير 2006)

 مرسلة من الآخت مرجريت ....

 

البابا كيرلس هو شفيعى فى يوم من الايام كنت تعبانة جدا وعايزة انام على طول وكان جنبى الشمال بيألمنى جدا وحطيت ايدى عليه ولقيت حاجة متضخمة وندهت لاولادى وانذعروا من التضخم وفى الوقت دة كنت فى زيارة لاختى فلما قلت لها استدعت الدكتور فطلب من اشعة تليفزيونيه فورا وقال مفيش تأخير ساعة واحدة وفعلا ذهبت وعملت الاشعة واتضح انة تضخم فى الكلية واخذت علاج كثير جدا ولكن التحسن كان بطىء واختى قالت لى تعالى نزور الطاحونة وفعلا ذهبنا ووقفت عند دولاب الملابس للبابا كيرولس وبكيت بكاء مرير وصليت انه يتشفع لى ويصلى من اجلى وذهبت عند احد اقاربنا ودخلت نمت من شدة تعبى وفجاءه سمعت خبطة جامده على السرير وقمت مفزوعه وفى هذه الاثناء هما شموا البخور بره فى الصالة وسألت فيه احد دخل الحجره وانا نائمه قالوا لأ دى بركة البابا كيرلس لان لما بيبقى فيه اى حاجة او مشكلة بنشم رائحه البخور من صوره القديس وفعلا خفيت بعدها على طول بركة صلوات البابا كيرلس تكون معنا جميعا وانا فى اى مشكله بانده له وصلواته دائما بتكون معى انا واسرتى واشكر الله من كل قلبى بركة صلواته تكون معى ومعكم امين

 

 (بداية الصفحة)

  

ثقوب في القلب

المجد لالهنا كل حين من الان والى الابد

نعمة ربنا يسوع المسيح ومحبة الله الاب وشركة الروح القدس معكم يا احبائي

 

اعزائي ابناء البابا كيرلوس السادس العظيم

انا ادعى رامي فتحي الذيب من الاردن وددت ان ابعث اليكم برسالتي هذه عرفانا من شخصي الحقير الى عظمة البابا كيرلوس على عمل فعله مع ابنة خالتي في الجمهورية العربية السورية وهي بعمر 16 سنة اذ كانت تشكو من الم في احشائها وعند الكشف الطبي وتصوير الاشعه تبين ان لديها ثقوب في القلب مما يعني تهديدا لحياتها لكن خالتي والتي قمت انا الحقير بتعريفها جيدا بقداسة البابا التي سمعت عنه القليل جدا من قبل حديثي معها عنه.

وعندما حدثتها عنه وبعثت لها ببعض كتب معجزاته وبزيت جلبته بنفسي من ديره العامر بمريوط قامت بدهن جسم ابنتها بذلك الزيت المقدس وبالتحديد منطقة الصدر، وفي اليوم التالي في موعدها عند الطبيب ذهل الطبيب عندما وجد التناقض التام بين التشخيص الاول والتشخيص الجديد التي هي عليه اذ لم يجد ثقوبا ولم يجد ما وجده في السابق بل انتفاخ بسيط في بعض شرايين القلب بشكل لا يبعث على الخوف او القلق.

 

احبائي اني انا الحقير لو استطيع ان اعبر لقداسته عن حبي وتقديري وثقتي به لما تستطيع كلماتي ذلك فهو ابي وشفيعي وصديقي

 

لقد تشرفت بزيارة ديره بمريوط وكم صنع معي وصنع من امور عظيمة كنت اشاهد يده الخفيه تعمل معي بشكل لاحظته وعشته

 

انا الخاطئ الحقير رامي

 

 (بداية الصفحة)

 

 

 

 الاستقرار في كندا

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com  بواسطة e-mail بتاريخ 16/1/2009

مرسلة من  ف.ن  كندا

أود أن أسجل هذه المعجزة و التى تظهر كيف يتمجد الله من خلال قديسيه و أرجو أن تكون سبب بركة لكل من يقرأها.

سأبدا قصتى بكيفية معرفتى بالبابا كيرلس السادس. عندما كانت زوجتى صغيرة كان يوجد فى منزلهم صورة للبابا كيرلس ولكنها كانت دائماُ تتحاشى النظر اليها لمدى عمق نظراته. و لكنه بدأ يقدم نفسه لها كلما تقدمت فى العمر عن طريق بعض الكتب والصور التى كانت تصل لها بطريقة معجزية. بدات تحبه و ترتبط به إرتباط شديد. بعد زواجنا بدأنا نرتبط به سوياُ قمنا بشراء الكثير من كتب المعجزات والقيام بزيارات متعددة للطاحونة وطلبه فى جميع أمور حياتنا.

مر الوقت و قررنا الهجرة لكندا عام 2007 وفى أثناء فترة الإعداد للسفر- و التى تمتد لسنوات – بدأت فى دراسة أحد الدراسات الدولية المعتمدة و ذلك أملاُ في الحصول على عمل جيد فى كندا. كانت هذه الشهادة على مستوى عالى جداُ مما أعطانى ثقة كبيرة فى نفسى و كانت زوجتى  وكل عائلتى على ثقة كبيرة فى أنى سوف أوفق فى الحصول على عمل جيد بمجرد الوصول الى كندا. مر الوقت و سافرنا لكندا وبدأنا رحلة البحث عن عمل. كانت زوجتى فى البداية لا تعرف كيفية البدء فى عملية البحث عن عمل حيث أنها حاصلة على بكالوريوس فقط و لا تحمل أى شهادة دولية. حصلت على وظيفة بائع فى أحد محلات البقالة  (convenience store) كبداية وهو أمر متعارف عليه وعادى جداُ فى كندا. قبلت هذه الوظيفة وإعتبرتها فترة إنتقالية أثناء إنتظارى للوظيفة الجيدة التى كنت أنتظرها فى المستقبل القريب. فى هذه الفترة حصلت زوجتى عل وظيفة جيدة جداُ فى مجال المحاسبة و الإدارة فى واحدة من أكبر سلاسل المحلات فى كندا وذلك على الرغم من أنها قد قامت بالتقديم على وظيفة بائعة فى هذه السلسلة. الأمر العجيب أنه فى هذه الفترة كان دخلنا يكفى مصاريفنا بالضبط و هذا من رحمة ربنا علينا حيث اننا لم نستهلك  مدخراتنا.

مر الوقت ولكنى لم أكن مهتم بالأمر كثيراً حيث أننى فى إنتظار الوظيفة الجيدة و التى تتناسب مع مؤهلاتى. كنت دائم البحث عن وظائف و لكن مع مرور الوقت بدأت فى البحث عن وظائف أقل فى المستوى و لكنى لم أجد أى وظيفة تتناسب مع مجال دراستى. كانت مشكلتى أن مؤهلاتى أعلى من الوظائف الصغيرة و لكن فى نفس الوقت خبرتى أقل من الوظائف الإدارية العليا. بدأ اليأس يتسرب الى داخلى الى أن تذكرت أننى كنت أعتمد على مؤهلاتى الشخصية ونسيت أنه يجب أن أعتمد على الهى الحبيب.

بدأت فى هذه اللحظة أن أطلبه بدموع ان يساعدنى. كانت هذه الفترة من أصعب الفترات فى حياتى و لكنها كانت تجربة هامة و مؤثرة فى حياتى حيث قربت بينى و بين الهى الحبيب. بدأنا نصلى بقلوبنا و نقرأ العديد من الكتب الدينية و كتب المعجزات و تذكرنا قديسنا الحبيب البابا كيرلس السادس و طلبنا منه ان يصلى عنا حتى نعبر هذه الفترة كما حددنا له اننا نريد حل لهذه المشكلة قبل عيد نياحته فى9/3

ذهبنا فى يوم الى الكنيسة وكانت زوجتى قد طلبت من البابا كيرلس أى إشارة و لكنها لم تقول لى هذا. وفى موقف السيارات قمنا بإيقاف سيارتنا بجوار أحد السيارات والتى وجدنا فيها صورة البطاقة الشخصية للبابا كيرلس السادس ثم وجدنا له صورة أخرى فى السيارة المجاورة لها وفى السيارة الثالثة ووجددنا صورة القديس مارمينا العجايبى. فى هذه اللحظة أخبرتنى زوجتى أنها طلبت علامة من البابا كيرلس وهو أعطانا ثلاث علامات. كان هذا مصدر عزاء كبيرلنا.

فى الأسبوع التالى طلبت أنا علامة من البابا كرلس و قد حددت له هذه العلامة أن تكون 3 صور جديدة له. فى أثناء الصلاة أصدر إبنى الصغير بعض الضوضاء فإضطررت أن أخرج به من الكنيسة وفى الخارج وجدت 3 كتب جديدة للبابا كيرلس وقد كانوا الكتب الثلاثة الوحية للبابا كيرلس وقد كانت هذه هى المرة الوحيدة التى أجد فيها كتب له. فى المنزل طلبت من زوجتى أن تحضر لى أحد هذه الكتب بدون أى إختيارات. و كم كات فرحتنا أن أول معجزة كانت تتحدث عن رجل أستطاع الحصول على عمل بفضل صلوات البابا كيرلس السادس.

بعد هذه الواقعة مباشرة تلقيت إتصال من إحدى شركات التظيف الكبرى فى كندا و التى تقوم بتوظيف المحاسبين من خلال عقود مؤقتة. وتم تحديد موعد للمقابلة الشخصية. و فيما كنت فى طريقى الى هذه المقابلة وكنت استمع لشريط جديد لمعجزات البابا كيرلس وأثناء مغادرتى للسيارة جذب إنتباهى معجزة رجل ذهب لقداسة البابا يطلب صلواته لإبنه لكى يحصل على وظيفة. و قد قال له البابا: "إبنك هيشتغل بس مش هيستمر فى شغله!! شعرت أنها رسالة موجهة لى شخصياًُ حيث أنها غير مؤثرة فى الحوا ر ويمكن حذفها من الجملة دون أن تؤثر على المعنى. تمت المقابلة بنجاح كبير وكنت أتوقع أن يقوموا بالإتصال بى سريعاً و لكن هذا الأمر لم يحدث.

وفى أحد الليالى كنت ذاهب الى عملى فى الوردية الليلية وكنت أنا وزوجتى فى حالة نفسية سيئة للغاية. إستيقظت زوجتى من النوم بعد منتصف اليل و أخذت تقرأ أحد كتب معجزات البابا كيرلس وأثناء القراءة جذب إنتباهها فقرتين: الأولى تقول إنه "سيكون عنده إمتحان بعد أسبوعين" و الثانية تقول: "سيعمل بعد أسبوعين". قامت بالإتصال بى و قالت أنها عندها شعور قوى بأن هاتين الرسالتين موجهتان لنا.   

وبعد 14 يوم بالتحديد تلقيت إتصال لإجراء مقابلة شخصية مع أحد عملاء شركة التوظيف وكان ذلك يوم الجمعه 7 مارس 2008 و قد كانت مقابلة جيدة و يوم الإثنين 10 مارس (أى بعد 17 يوم) حصلت على الوظيفة. و من المعروف أن يوم السبت و الأحد هما عطلة أسبوعية. مما يعنى أن الموافقة على تعيينى تمت قبل 9 مارس أى قبل عيد البابا كيرلس السادس.

قد يظن البعض أن المعجزة إنتهت عند هذا الحد ولكنها لم تنتهى.

كما قلت فإن الشركة تقدم عقود مؤقتة و قد حاوت بكل جهدى أن أقوم بتحويل هذا العقد الى دائم لكنى كنت قد نسيت عبارة البابا كيرلس الى أرسلها لى: "إبنك هيشتغل بس مش هيستمر فى شغله" و فعلاً لم أستمر فى هذا العمل و لكن بعد أن تركته مباشرة حصلت على وظيفة أخرى أفضل من الأولى من حيث المرتب والوصف الوظيفى و القرب من المنزل وذلك في اغسطس 2008.

أشكر الهى كثيراً على عظم محبته التى جعلتنا نجتاز هذه الفترة الصعبة و التى كان لها عظيم الأثر على حياتنا الروحية. كما أشكر البابا كيرلس السادس عل صلواته التى يرفعها عنا كل حين و على الصداقة التى نشأت بيننا حيث أن صورته تزين جميع حوائط المنزل و كتب معجزاته أصبحت خير ونيس لنا.

بركة صلواته و شفاعاته تكون معنا جميعاً أمين

 

 (بداية الصفحة)

 

 

 

 البابا كيرلس حقا شفيع الطلبة

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com  بواسطة e-mail بتاريخ 8/1/2009

مرسلة من الآنسة أ.م العراق 

في البداية أود أن أعتذر على تأخيري في نشر هذه المعجزة. وأود أن  أشكر شفيعنا البابا كيرلس السادس على أستجابته لصلواتنا و لصلوات المؤمنين به حيث انه من المعروف ان البابا لا ينسى ابنائه أبدا. أود أن أذكر أن شفاعة البابا رافقتني ومازالت ترافقني خلال مشواري الدراسي. ففي المرحلة الثانية في الجامعة 2007 في  الأمتحانات الأخيرة كانت لدينا مادة صعبة ومعقدة جدا عن التاريخ القديم للغة الأنكليزية بجميع تفاصيلها حيث أن مادة الأمتحان تتكون من 5 فصول و كل فصل من خمسة الى ستة أوراق كبيرة الحجم وطبعا كلها باللغة الأنكليزية، هذه المادة بالذات أصبحت مصدر رعب في نفوس الطلاب، أنا  وزملائي، حيث كنا دائما نناقش ما سنعمله في يوم الأمتحان وأني بصراحة كنت قلقة جدا حيث قضيت الثلاث ايام بلياليها قبل يوم الامتحان المقرر محاولة جاهدة أن أهيء نفسي. وفي ليلة الامتحان صليت للرب يسوع و طلبت ان يساعدني ببركة صلوات البابا كيرلس، وأذكر أن الامتحان كان شفويا. و وعدت البابا كيرلس عندما يساعدني واحصل على درجة مرضية سوف أقوم بنشر المعجزة.

و في يوم الأمتحان دخلت القاعة و جلست أمام الأستاذ و مسكت بصورة البابا التي كانت في جيبي و أخذ الاستاذ يسالني عددا كبيرا من الأسئلة فجاوبت على معظم الأسئلة ولكني خفقت في الأجابة على بعض منها و العجيب في الامر أن هذا الاستاذ معروف عنه بأنه قاسي جدا ولا يرحم و لكن في النهاية قرر أن يعطني درجة ممتاز وأقول الحق انني لم أصدق ما سمعته فتركت قاعة الامتحان وانا فرحة و شاكرة الرب يسوع المسيح والبابا على شفاعته وأيضا مندهشة مما حصل في القاعة لكن لا عجب ما دام البابا دخل في الخط تنتهي المشاكل.

 

 (بداية الصفحة)

 

 

 الأمتحان الشفوي

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com  بواسطة e-mail بتاريخ 27/12/2008

من الاخت  م.م.  من العراق 

معجزة اخرى صنعها معي القديس البابا كيرلس السادس، قد تكون مجرد قصة للاخرين لكنني اعتبرها حقا معجزة بالنسبة لي.

انا ارمنية كنت اقيم في العراق لكنني هجرتها منذ عام 2006 توجهت كما يقول البعض الى بلدي الام (ارمينيا) لكن صدقوني  الغربة قاتلة قد تتعجبون من كلامي لكنني اقول لكم الحقيقة، رأيت اختلاف كبير جداً في معاملة الناس لي ولافراد عائلتي ويرجع السبب الى معرفتهم بأننا غرباء من لهجتنا. ذهبت الى كلية الهندسة (قسم الاجانب) وانا  الان في المرحلة الثانية وبما اننا نقيم قي ارمينيا فمن الطبيعي ان يكون اغلبية الاساتذة في الجامعة من السكان المحليين، اما بالنسبة الى طلبة الجامعة فهم من دول مختلفة، لكن القصة التي حدثت معي كانت مع احد اساتذة المرحلة الثانية، عمر هذا الاستاذ لا يتجاوز ال28 سنة يدرس مادة عن الشبكات والاتصالات كنت احب هذا الموضوع منذ البداية رغم انني لا املك اي فكرة عنه لكنني بدأت اكره المادة بسبب مدرس المادة. حتى انه ظل يضايقني بكلامه خلال الدرس لانني كنت جدية معه لكنني لم ارفع يوما صوتي عليه استطيع القول بأنني حبست انفاسي الى يوم الامتحان، كان الامتحان يتضمن مرحلتين الاولى-تحريري والثانية-شفهي فأذا اجتاز الطالب المرحلة الاولى تكون درجته الحد الاعلى اي من81 الى 100 يبقى هنا كيف سوف يجتاز المرحلة الثانية. بدء الاستاذ نفسه بتوزيع الاوراق في البداية سلمها الى طالبتين عراقيتين كانتا معنا وكان واضحا للعيان بأن علاقتهم مع بعض كانت قوية وكنت اخر من استلم الورقة ولم يعطني مهلة الى 10 دقائق لحل سؤال كان يتضمن حسابات رياضية واعترف بأنني لست سريعة جدا لحل سؤال يتضمن 12 مطلب، بعد مرور ال10 دقائق كان اول من يستلم مني الورقة حتى انني لم استطع التفكير طويلا للتأكد من اخر 6  مطالب، كان الغضب يتصبب من وجهي لانني عرفت بان هنالك خطأ وان درجتي لن تكون بالحد الاعلى لكن بدأت اصلي للرب يسوع واطلب شفاعة البابا كيرلس ان يمنحي القوة وان استرجع ورقتي مرة ثانية بأية طريقة كانت، لكن هل من المعقول ان استرجع ورقة امتحان!!!! قد تكون الفكرة مستحيلة، ولكن لما لا، انتقلنا للمرحلة الثانية حيث بدء يقارن اجوبتنا مع الاجوبة الموجودة معه على ورقة صدقوني فعل هذا مع الجميع عدا الطالبة العراقية التي كانت بنفس عمري تقريبا، فعندما اتى دوري اكتشفت بأنني لم احل الا نصف السؤال وفجأة قال لي الاستاذ "سوف امنحكي 10 دقائق اضافية لتصحيح اخطائك هذا اذا كنتي تعرفين ما الحل" كانت طريقة كلامه جارحة جدا، اخذت بالتفكير في حل السؤال واكتشفت خطئي  حتى انه لم يصدق بأنني عرفت طريقة الحل واعترف بعدها  بأنه سلمني اصعب سؤال.

الان اصبحت درجتي معروفة لكن بقي تحديدا كم وهذا يتوقف على طريقة جوابي (شفهيا)، في البداية سأل الطالبتين المذكورتين صدقوني لم تستطع اي منهما الاجابة على اسألته لكن بالرغم من ذلك فقد حصلتا على درجة ليست في البال او الخاطر، وعندما حان دوري أستطيع القول بأنني لم اتوقف عن الكلام بدأت بالحديث عن كل شيئ درسته قبل الامتحان بيوم، حاول ان يقطع افكاري خلال الحديث لكنه لم ينجح وكنت متأكدة ان هذه القوة التي كانت موجودة بي هي بسبب البابا كيرلس، في النهاية لم يشأ ان يوقع درجتي طلب مني ان آتي لاحقا فوقفت بوجهه وطالبت بدرجتي المستحقة صدقوني قد كنتم تريدون النظر الى ملامح وجهه التي تغيرت الى اسد يود الهجوم على فريسته، لكنني كنت اصلي ان تعبر بسلام هذه الحادثة ففجاة تنازل عن قوله وطلب مني دفتر الدرجات ليوقع لي درجتي هذا ما حصل، ونلت درجتي التي كنت احلم بها، كنت متأكدة بأنني سوف افوز عليه لان ماحدث كان يوم ميلاد الرب يسوع، شكرا للرب لانه لا ينسى اولاده ابدا.

 

 (بداية الصفحة)

 

 الأولاد عطية من الرب

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com  بواسطة e-mail بتاريخ 26/1/2009

انا اسمي سوزان  من كندا

انا لا أستطيع احصاء عدد المعجزات التي صنعها الله معي ببركة صلوات القديس البابا كيرلس سواء في مصر أو كندا وأود ان اكتب لكم بعض هذه المعجزات.

 المعجزة الاولى

ظليت بدون اولاد بعض زواجي لمدة اربعة سنوات وقمت خلالها بزيارة عدد من الاطباء  وآخر طبيب قمت بزيارته اقترح ان يقوم بعمل عملية. فشعرت بخوف من العملية وذهبت الى القديسة مارينا وصليت وبكيت أمامها. وظهر لي البابا كيرلس في حلم في وسط حديقة ونادى على وذهبت اليه ووجدت في يده ورقة وقال لي  انت لاتحتاجي الى عملية وسوف يكزن عندك طفلين الاول بنت يكون  اسمها مارين والثاني ولد يكون اسمه آندرو.

بعد هذه الرؤية لم الى الاطباء مرة أخرى ووجدت نفسي حامل وكان ذلك في عام 1994واعطاني الله طفلين كما قال لي البابا كيرلس في الحلم، مارينا وآندرو وهما عطية من الله.

 

المعجزة الثانية

في يوم  في عام 1996 وجدت مارينا سقطت على الارض من فوق سور صغير بأرتفاع متر، ورجلها أنكسرت من أعلى ولم نكن نعلم بذلك وكانت لاتستطيع المشي عليها لمدة أسبوع. الطبيب المعالج في الغردقة عمل لها اشعة اسفل الرجل عند القدم ولم يعمل اشعة على الجزء العلوي من الرجل. وكلمت والدتي في القاهرة وحكيت لها ما حدث وأن مارينا لا تستطيع المشي، فقالت لى احضري للقاهرة فوراً وسوف أصلى وأطلب شفاعة البابا كيرلس. ذهبت أنا وزوجي  مع مارينا الى المستشفى، وهناك اكتشفنا ان مارينا رجلها كسرت بالكامل من أعلى، وفي المستشفى خضعت لعلاج خاص واربطة حول  جسمها كله وببركة صلوات البابا كيرلس تتم الله لها الشفاء.

وأود ان ارى هذه المعجزات على موقعكم حتى يعرف الجميع ان الله يعطني بنا ويرسل لنا بركة القديس البابا كيرلس .

My name is Suzan, I'm living in Canada, I find your website, its really good web site, I was always looking for a good site to talk about Baba kirolos, I can’t count his miracles with me in Egypt or Canada, but I would love to share it with all of you.

  1.  I stayed without kids almost four years and I went to many doctors and the last doctor  suggested that I have to do an operation,  I was scared that time I went to Saint Marina to pray and I cried there to her , Baba kirolos was always with me, he came to me in a dream at a nice garden and he called me and I find in his hand a peace of paper he told Suzan no operation you will have two kids the first one is Marina and the second will be Andro. I stopped going to more doctors and I find myself pregnant (year 1994) first as he promised me Marina than Andro, it was his gift to me, and I do have two kids with same names.

  2. One day during 1996 we were in Hurgaghda, Marina felled down from a small fence, about 1 meter height. She  broke her leg from top and she couldn't walk for a week we didn't know that she had broken leg, we did X-rays but the Doctors at Hurghada that time didn't do this X-ray for hole leg only from the ankle, I Called my mom and I told her that Marina cant walk she said bring her to Egypt immediately and I will pray for Baba Kirolos, I went with Marina and my husband and we discovered at the Hospital that marina had a full broken leg from top but the miracle was that her leg is recovering by itself and in the right place, we put at the hospital a special treatments around all her body for one month and with Pope Kirolos prayers she was good.

I will sent more miracles , but I would love to see them on your website so everyone can see and feel that we are around good hands and support all our life.

 

(بداية الصفحة)

 

 

 أتصال تليفوني

 

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com  بواسطة e-mail بتاريخ 26/1/2009

 

أنا اسمى ب.سعد  من القاهرة

ترجع احداث هذه المعجزة الذى تمت معى على يد شفيعى البابا كيرلس من شهر اكتوبر 2007 حيث اننى كنت اعمل بشركة لمدة 8 أعوام و لم اقصر يوم فى عملى حيث اننى كنت ابذل قصارى جهدى لأثبات نفسى فى العمل و كان صاحب العمل يشهد بذلك حيث اننى من شدة اخلاصى كنت اذهب الى العمل ايام الاعياد و اظل بالعمل لآوقات متأخرة.

و فى يوم من الايام اتى صاحب العمل بقريبة له لكى تعمل معانا بالشركة و بعد اسبوعين من عملها معانا و حين علمها بإننى مخلص لعملى كنت تريد ان تأخذ المنصب الذى وصلت الية بتعبى ادعت اننى قمت بمغازلتها بشكل يخدش الحياء و هذا لم يحدت بالطبع حيث ذهبت الى صاحب الشركة و اشتكت له و اخبارتة قصة لم تحدث على الاطلاق فى الواقع و تعجب الرجل حيث اننى امتاز بحسن الخلق و لكن هى قريبتة و لم يشكك فى انها تقول الصدق فقرر طردى من العمل وذهبت له لكى اقول اننى مظلوم فقابلنى و قال لى انا خلاص خدت القرار عايزنى اطلع عيل فلم اتحدث معة و تركت العمل و حيث اننى اعلم ندرة العثور على عمل اخر و حيث اننى مرتبط بعدة التزامات مثل قسط السيارة و الشقة و كانت جملة الاقساط عالية و اخذ التفكير يراودنى كيف اتى بالمال لكى اسد التزاماتى و حيث اننى ليس لى ذنب عما فعلتة هذه المرأة.

 فبعد أن تركت صاحب الشركة ركبت سيارتى و استمريت فى سواقة السيارة حتى فجر اليوم الثانى و كنت بمثابة بكلم نفسى وفى الساعة السادسة فجراً وجدت نفسى فى حى مصر القديمة على الكورنيش فقولت لما لا اذهب الى البابا كيرلس فى مصر القديمة و اشتكيلة و هو اكيد عارف انى مظلوم وان دة افتراء و فعلاً ذهبت الية و اخذت ابكى من شدة الظلم و الاحتياج و ذهبت الى المنزل فوجدت والدى قد استيقظ و فى حالة قلق على و سألنى ماذا فعلت فى العمل فقلت اننى تركت العمل فقال لى انا عارف انك مظلوم و ربنا مش هيسيبك ادخل نام و خد صورة البابا كيرلس حطها تحت المخده فقلت لوالدى ما انا لسا كنت عنده واستريحت جداً لما زرت البابا كيرلس و دخلت نمت.

والساعة السادسة مساءا صحيت من النوم على رنه الموبيل بتاعى و اذا احد المسئولين فى الدولة يتحدث معى بانه محتاج الى خبرتى و عرض على ضعف مرتبى السابق و مميزات اخرى و طلب منى الاستقالة من العمل القديم و هنا تأكدت انه لا يعلم بأننى تركت العمل الأول فشكرت الله و ندرت اول مرتب لى الى دير مارمينا و علمت انها معجزة حيث ان هذا المسئول انقطعت علاقتى به منذو خمس سنوات و انه لا يعلم رقم الموبيل الخاص بى و بعد العمل معه باسبوع سألته فقال انت جيت على بالى من اسبوع لانى ماسك المنصب دة جديد زى ما انت عارف و كنت فعلا محتاج لكوادر شابة و جادة مثلك و بالنسبة لرقم موبيلك انا جبتة من شخص انت تعرفة كان صديق ليك و قابلتة بالصدفة فى الهيئة كان جى يخلص ورق اشكر الله انا مازلت فى هذا العمل فى افضل حال مادياً و معنوياً و يارب يدوم على هذه النعمة و الشكر و كل الشكر لرب المجد اولاً ولحبيبى و منقذى و شفيعى البابا كيرلس و الذى حينما اذكر اسمة فى اى موقف احتياج اجده جنبى.

 

 

(بداية الصفحة)

 

"طلبت الرب فاستجاب لى، ومن جميع مخاوفى نجانى "  ( مز 34:4 )

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com     بواسطة e-mail   بتاريخ 20/2/2009

 بسم الآب والابن والروح القدس إله واحد آمين 

 "طلبت الرب فاستجاب لى، ومن جميع مخاوفى نجانى "  ( مز 34:4 )

السيدة سامية سامى- الزيتون- القاهرة       

جرت هذه المعجزة مع ابنى منذ ايام وترجع بداية احداث هذه المعجزة منذ سنوات تخرج ابنى من احدى الكليات عام 1999 وظل بلا عمل دائم لمدة اربع سنوات توفى والده خلالها وفى احدى الليالى بكيت بكاء حارا امام صورة البابا كيرلس كثيرا واخذت اعاتبه على مكوث ابنى بلا عمل وهوشفيعه واخذت اردد كلمات البابا كيرلس التى كثيرا ما ارددها( كن مطمئنا جدا ولا تفكر فى الامر كثيرا بل دع الامر لمن بيده الامر) واذ بى اشعر ان البابا كيرلس ظهر ووقف خلفى وانتابنى شعور من الصعب وصفه هو شعور ممزوج بالرهبة والفرح والامان ولم اقوى على النظر خلفى ولم اقوى على التفوه بكلمة بل اخذت اردد لنفسى واقول ( انا صاحية مش نايمة) وبعد يوم واحد اجد صديقة تتصل بى وتخبرنى بان يذهب ابنى الى شركة معينه لان عنده مقابلة هناك وذهب وتمت الموافقة على تعينه( وكانت صديقتى مستغربة لانها قبل ذلك طلبت من اصحاب الشركة تعيين ابنى فاعتذروا بانهم ليسوا فىحاجة الى موظفين جدد نهائى).

وظل ابنى لديهم حتى جاء اليه عقد عمل باحدى دول الخليج بمرتب اضعاف ما كان يتقاضاه وسافر ولكنه لم يتقبل هذا العمل بالرغم من ان كل الظروف هناك كانت مناسبة جدا وقرر العودة بعد اقل من سنة.

وحزنت جدا فسوف يرجع ويمكث بلا عمل والبطالة منتشرة فى ظل الظروف الاقتصادية السيئة هذا العام وذهبت الى دير مارمينا وطلبت من البابا كيرلس ان ان يطمئنى ويدينى علامة انه ممكن يرجع لعمله القديم وده من المستحيلات لانهم عينوا غيره بعد تقديم استقالته ، ولكن الغير مستطاع عند الناس مستطاع عند الله ، واثناء رجوعى من زيارة البابا كيرلس كسبت فى الطمبولا التى تجرى على صور قديسين وكتب دينية (ميدالية عليها صورة البابا كيرلس ) وهى اول مرة فى حياتى احصل على هدية مباركة بالرغم من رحلاتى الطويلة والدائمة سنويا للاديرة  واحسست بان هذا رد من البابا كيرلس ليطمئنى وعاد ابنى الى مصر وبعد اقل من شهر اتصل به صاحب العمل مرتين يطلب منه العودة للعمل معهم ( وكنت قد قرات عن معجزة عملها البابا كيرلس مع واحدة طلبت منه ان يوجد عمل لزوجها وحددت المرتب فاستجاب لها رب المجد بشفاعة مارمينا والبابا كيرلس ) وقلت ما انا اطلب كمان وفعلا المرتب اللى طلبيته لابنى هو اللى اخده ورجع ابنى الى عمله القديم ممجدة الله وقديسيه، بركة وشفاعة ام النور ومارمينا والبابا كيرلس تكون معنا اجمعين.

يقول رب المجد " اسألوا تعطوا . اطلبوا تجدوا . اقرعوا يفتح لكم . لان كل من يسال يأخذ ،  ومن يطلب يجد ، ومن يقرع يفتح له ".     ( متى 7: 7،8 )

 

 

(بداية الصفحة)

 

الانتقال للسكن الجديد

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com     بواسطة e-mail   بتاريخ 4/3/2009

الاسم/ و.و

كان خال لي يعيش في مدينة اخري وقد وجب عليه الانتقال من شقته لواحده أخري أصغر وقد قام ببيع الشقة الحالية قبل الانتقال منها وقد طالبه أصحاب الشقة الجدد بالانتقال منها لانهم يريدوا البدء في تجهيزها وتجديدها  وقد اعطوه مدة كبيرة لفعل هذا ولكنه لم يملك الوقت للانتقال بجانب عدم علمه بأي من هذة الامورحيث انه كان يعيش في شقة كبيرة جدا وواسعة تحوي الكثير من الأثاث الذي لا تكفيه الشقة الجديدة ولا حتى نصفه وكان عليه أخد اشياء قليلة الي حد ما مع التصرف في باقي الأشياء بالبيع او التبرع بها ولما كان هذا مستحل عمله بالنسبة له لوحده

فسافرت انا واخي وكذلك عمتي لمعرفتها وخبرتها بأمور البيع والشراء وكان هذا يوم السبت فوصلنا صباحا وبعدها اخذنا نفكر في كل شئ ممكن ان يفعل لأتمام هذا الانتقال بأسرع وقت ممكن نظرا للكبر الشديد للمكان وأحتوائه على أشياء منذ أكثر من 60 عاما حيث انه بيت العائلة له كما يقولون وبدا الامر مستحيلا او صعب بدرجة كبيرة جدا......فقلنا لن يتم هذا في أقل من 3 : 4 أسابيع على أقل تقدير!!!

 

فتشفعت بالبابا كيرلس السادس لحبي الشديد له ولثقتي بشفاعته السريعة وطلبت منه ان يفعل معجزة ويتم النقل في خلال أسبوع على الاكثر. لا أعرف كيف من الممكن ان يحصل مثل هذا الشئ ولكني طلبته ووعدت بكتابة المعجزة فور عودتي وفعلا بدأ عملنا في ترتيب ما سوف يتم أخذه وما سيتم الاستغناء عنه او بيعه.

وجاء يوم الاحد وبدء النقل وبدأت المعجزة فقد تم نقل 50% من الاشياء الثقيلة الكبيرة جدا التي تحتاج لي فك وتركيب بمعرفة مختص وقد سهل الله باقي العمل بشكل لا نعرفه وفي يوم السبت تم النقل وأستقرينا في المنزل الجديد بكل ما نحتاج وبكل ما نملك من أشياء مع التخلص من القليل اي في اسبوع تم الانتقال او في 6 أيام بالضبط ولم نكن لنصدق هذا اٍلا لثقتي بهذا القديس العظيم الذي لا يدخر جهد لخدمة أبنائه وشفاعته القوية  

بركته تكون معنا كلنا – أمين

 

 

(بداية الصفحة)

 

البابا كيرلس ابي وصديقي

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com     بواسطة e-mail   بتاريخ 27/2/2009

 

مرسلة لموقع تمجيد من س.هـ. تورنتو كندا

 

كما ذكرت لكم من قبل ان ربنا يسوع المسيح صنع معنا محجزات كثيرة بصلوات القديس البابا كيرلس السادس، حاولت من خمس سنوات (2004) ان حاولت التسجيل في كندا كمدرسة لغة فرنسية ولكن فشلت محاولاتي. السنة الماضية حاولت التسجيل في جامعة سيدبري واجتزت الاختبار الاول ولكن رسبت فى الاختبار الثاني، واعطوني أمل صغير في السماح لي باعادة الاختبار خلال عام.

انا احسست بصعوبة النجاح خصوصاً انها فرصة واحدة فقط، فظللت ابكي كثيراً امام الله كل يوم  حتى شعرت يوماً ان عيناي قد جفت ولم يعد بها دموع، ولكن احدى الصديقات نصحتني بالمحاولة مرة أخرى ولكن بالتسجيل في جامعة امريكية، ولكنها مكلفة جداّ 30000$ بالاضافة الى السفر يومين في الاسبوع وترك اولادي لحضور المحاضرات

قمت بالتقديم الى هذة الجامعة وحصلت على القبول بها، وكان من ضمن الشروط اولاً دراسة بعض المواد في كندا قبل ان اعمل بالتدريس، وحاولت وحصلت على القبول بالدراسة ولكن في نفس الوقت كان زوجي مريض ويحتاج عملية قلب مفتوح، وكان من الصعب في هذه الظروف ان اسافر وعائلتى تحتاج لرعاية خصوصاً بعد ان عمل زوجى العملية.

فشعرت ان الله لا يرى خوفي واحتياجي، وكان يجب على ان اسافر في 5 يونيو لدفع مبلغ 7000$، وهذا المبلغ لايمكن استرجاعة فقال لى زوجي انه افضل صحياً ويمكنني السفر لان املنا ان اعمل في التدريس لكي نحقق مستوى معيشة جيد وانا اجيد اللغة الفرنسية.

في صباح يوم 5 يناير 2009 وجدت كتاب معجزات البابا كيرلس وبه خطاب قديم من هذة الجامعة، فتكلمت مع البابا وقلت له ليس عندي امل في حياتي وسوف اسافر اليوم بدون امل.

في هذا اليوم تلقيت مكالمة تليفونية من الجامعة الاخرى يبلغوني فيها ان احد الطلبة انسحب لظروف خاصة ويمكنني ان التحق بالجامعة بدلاً منه، فلم اصدق نفسي بأنني استطيع الدراسة معهم في هذا البرنامج. ويمكنني الدراسة اونلاين وبذلك سوف لا اترك عائلتي واسافر.

كنت بدون عمل من مدة طويلة، وحصلت على عمل في هيئة التدريس بجامعة يورك.

فشكراً للرب يسوع المسيح الذي استجاب صلوت القديس البابا كيرلس ابي وصديقي في كل هذة الظروف.

 

 

Good morning

As I told you before, I have more miracles, one of them, I Tried to register myself  in Canada since five years in order to be a  French teacher , and I failed, last year I tried with one university in Sudbury, I passed the first test, but I didn't passed the second one, but they left me a small hope only for one year to try to pass the second exam.

I felt that it’s too hard, I cried  to God everyday a lot that I felt one day there is no tears in my eyes, than one of my friends advise me to do another try in USA, it’s a very expensive about  $30,000 American Dollars, and I had to travel every week and leave my family for 2 days.

 

I did tried and I got accepted in this University and their condition to study first some subject here first in order to be a teacher, I tried and I got accepted, but in the same time my husband was sick and he had to do an open heart surgery for By pass, it was a very hard on me to go and to travel and my family needs me to be their specially my husband after his surgery.

 

I felt that God didn't see my needs and my fear, and I had to travel at 5th  of June with my family in order to pay $7000, and without refund, my husband told me that he is OK now , and being a teacher its our hope in this country in order to have a good life in the future because I speak French.

This morning especially it was the 5th of January 2009, I find an old letter in Baba Kiyrolos miracle book for this university, I talked to him that there is no hope in my life and I have to go and I was hopeless.

In same day, I received a call from the other university that one candidate left and i can take his place and they have an empty spot, i couldn't believe that I'm a student in their program, I saved my family my time my travelling.  And I will study on line it means that I will never leave my family.

And I was without job for a long time, I got an offer to work in York University as a teacher that was God hands around us, Baba kiyrolos was my father, my friend in this entire situations.

Thanks

S. H.

Toronto-Canada

 

 قيادة السيارة

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com     بواسطة e-mail   بتاريخ 11/3/2009

بسم الاب والابن والروح القدس – إله واحد آمين

انا اسمى ا.ي.ب

حدثت هذة المعجزة عام 2006 فى USA وكنت وقتها فى بدايه مشوارى مع الغربه وعنائها وكانت ظروفى فى غايه الصعوبه، فام اجد غير الله فى هذة الشده فاتجهت الى الصلاه الدائمه الى السيد المسيح الذي هو القلب الحنون كما قال فى الكتاب المقدس ( ادعونى فى وقت الضيه انقذك فاتمجدنى).

فكان لدى الكثير من المشاكل ووجدت محبة البابا كيرلس السادس كالنور الساطع فى مكان مظلم فى قسوة الغربه هو و مارى مينا العجائبى وابو سيفين

كنت اعمل حارس امن فى مكان سكنى وكنت اعمل فى الفتره المسائيه لضعفى فى اللغه وعدم وجود ورق رسمى للعمل حسب قانون البلاد ولم يكون معى ايضا رخصه قياده ولم اقد سياره من قبل اصلاً.

وفى احدى الليالى فى حولى الساعه4 فجرا كنت جالس اقرا فى الكتاب المقدس وجدت امرأه تخرج من شقتها لتسالنى ان كنت قد رأيت زوجها ام لا، فاجبت باننى لم أراه ثم عادت الى شقتها ثانية وبعد قليل خرجت لتأخذ سيارتها لتبحث عن زوجها.

وبعد حولى نصف ساعه عادت لتقف امامى  وهى تبكى بحراره فسالت ماذا حدث فتفهمت منها على حد ضعفى فى اللغه انها وجدت زوجها مع امراه اخرى فى احد الملاهى الليليه فاخذت تتحدث معى فللاسف لم افهم سوء سؤالها عن اذا كان معى رخصة قياده ام لا، فكذبت وقلت طبعا معى لم اكن اعلم ان سبب سؤالها السابق انها تريد ان اصتحبها الى مكان السياره التى يقودها زوجها، لأنها ملكا لها وتريد استرجاعها، فحاولت الهروب منها  فلم استطع سوى اللجوء الى الله وصلوات حبيبى البابا كيرلس.

وبالفعل ذهبت معها فى سيارتها الى مكان السياره الاخرى فركبت السيارة وانا اقول (سوق انت يا بابا كيرلس انت عارف انا مبعرفش اسوق ومش هكذب تانى) حينئذ اجد نفسى اقود السياره كاننى اعرف القياده، زكنت حاسس براحه غريبه  وكأن شخص يقود وانا اجلس الى جواره طول مسافة الرجوع وطول مدة اقامتى خارج مصر ايضا.

وقد وقف الى جوارى فى كثير من المواقف الصعبه والغريبه ابضا وقد تحسنت الظروف كثيرا بعد ذلك،  لو تحدثت عن محبة البابا كيرلس لاولاده ولا ينتهى الكلام عن مده قربه وسماعه لصلاتنا .

بركه صلوات البابا كيرلس السادس وحبيبه وحبيبى المخلص مارى مينا العحائبى تكون معنا امين.

   (بداية الصفحة)

كن مطمئناً

مرسلة لموقع تمجيدwww.CopticTamgeed.com     بواسطة e-mail   بتاريخ 9/5/2009

سلام

أنا اسمي دينا .... واقيم  في كاليفورنيا – أمريكا منذ 20 عاماً. ببركة البابا كيرلس صنع اللهم معنا الكثير.

وهذه أحدث معجزة صنعها الله معنا أمس 8/5/2009.

في الفترة الأخيرة اضطررت لترك العمل في الشركة التي عملت بها لمدة ستة عشر عاماً الماضية، حيث أغلقت

الشركة بسبب الازمة الاقتصادية العالمية خصوصاً في أمريكا.

كنت في حالة نفسية سيئة حيث انني احتاج التأمين الطبي خصوصاً في وجود طفلين وكذلك من الصعب الحصول على

وظيفة أخرى خصوصاً في هذة الظروف الاقتصادية.

المعجزة الاولى: كان من المقرر ان ترك العمل يوم 30 يناير 2009 ولكنهم ظلوا يمدوا لي فترة العمل حتى 10 ابريل 2009.

المعجزة الثانية: كنت دائماً اتمنى الحصول على عمل حكومي، ولكن من الصعب جداً جداً خصوصاً في حالة عدم وجود

أحد يستطيع ان يساعدك في الحصول على هذه الوظيفة.

وعندما وجدت اعلان عن وظيفة قررت ان أتقدم لها  وأنا لا أعرف أحد يساعدني سوى البابا كيرلس 

فقمت بتجميع كل ما استطعت من الاوراق المطلوبة وذهبت لحضور المقابلة الشخصية ووجدت عدد كبير متقدم لهذه الوظيفة.

قبل المقابلة طلبوا مني ان اقوم بحل ثلاث امتحانات ولكني جاوبت بمستوى سيء جداً أحد هذه الامتحانات. ولكني صليت الى الله وقلت للبابا كيرلس، هذا الامتحان في يدك. وبعد ذلك كنت اول واحدة ينادوا عليها لحضور المقابلة، وانا احسست انني جاوبت بمستوى جيد لان حسيت بوجود البابا كيرلس معي خلال المقابلة.

بعد أسبوع جائتني مكالمة تليفونية وطلبوا مني الحضور لاستلام العمل....!!!!!!!! هكذا بكل بساطة وبدون مقابلات اخرى، هكذا ببساطة احضري واستلمي العمل!!!!!!

كأن البابا كيرلس يقول لي "كن مطئناً جداً، ولا تفكر في الامر كثيراً، بل دع الأمر لمن بيده الأمر".

شكراً لرب المجد وللقديس العظيم البابا كيرلس السادس، فأنا أدين للك بالكثير

Hi ,

My Name is Dina ...., and I live in California.. I've been here for 20 years,  Pope Kyrollos had done so many thing through my life and here is the latest miracle that just happened to me yesterday 5/8/2009.

I recently got laid off from my job that I have been with the same company for 16 years , but due to the economy in America the company closed.. I was so sad because I need the insurance for my 2 kids , living here without health insurance is very hard ,and with the economy the way it is ,nobody can get jobs.

So I was worried..

  • First Miracle is my last day was suppose to be January 30, 2009 but they kept on extending me until April 10, 2009.

  • 2ND , I've always wanted a government job, but it's real hard here to get one unless you know someone and I didn't, all I knew is Pope Kyrollos, so I applied for a job, and a few weeks later they send me a letter for an interview, they needed all these papers that I really didn't have ???so I gathered as much papers as I could and I went for the interview. there were so many candidates there, they gave me 3 tests and I know I did real bad on one of them, but again I told Pope kyrollos that it's in his hand only.. I was the first one to be called for an interview, and I think I did OK because I knew he was with me..

A week later I got a phone call to start, just like that. There was no questions, no hassle, just come in and start.. It's like he was telling me " kon motmaiinan gidan gidan wla tofaker fi el amr katheran, bel da el amr lmen beyadaho el amr!"

 Thank you so much Pope Kyrollos .. I owe you a lot!

   (بداية الصفحة)

امتياز..... ولابد أن تصدق

  

مرسلة الى موقع www.CopticTamgeed.com   بواسة e-mail  بتاريخ 14 مايو 2009

 

من   م. م. ص   أسوان

 

بسم الثالوث القدوس

في البداية أود أن أقدم الشكر لكل من له تعب في نشر هذه المعجزات التي تمجد الله في قديسه البابا كيرلس.

وثانياً أقدم اعتذاري لحبيبي البابا كيرلس على تأخري عن نشر هذه المعجزة.

وقصتي انه عندما كنت طالباً بالمعهد الفني الصحي بأسوان. كان البابا كيرلس بمثابة المنقذ لي في كل ضيقاتى ومحنى كل مره كنت أناديه وسريعاً اسمع استجابته. وكنت مجتهدا في دراستي لأني كنت أريد أن اعبر سنوات الدراسة بنعمة المسيح بدون تعطيل أو رسوب. وكان هناك مادة من المواد التي اجتهدت كثيراً في تلخيص مذكراتها والتدريب على رسوماتها حتى أتقنتها جداً وكانت المادة هي مادة الطفيليات.

وكان بها مصطلحات إنجليزية. وبمراجعة امتحانات الأعوام السابقة. وقد تعرفت على كل أسئلتها وأنواعها. وكانت الآمتحانات وصيغتها باللغة العربية. وجاء يوم الامتحان الخاص بهذه المادة ( الطفيليات ) وكانت المفاجئة ! إذ أنى نظرت إلى ورقة الامتحان عبارة عن روشته باللغة الإنجليزية. أي أن الامتحان آتى بالصيغة الإنجليزية. وعنها قد أحسست بالتحطيم والإحباط لأجل تعب العام كله في هذه المادة والآن أقف عاجزاً أمامها. وبعد فترة بدأت أتماسك رويداً رويداً فتذكرت شفيعي البابا كيرلس وبدأت اكتب حروف اسمه الطاهر على شكل علامة الصليب على ورقة الأسئلة. وبدأت اقرأ الأسئلة واحل بعضها وبعضها أخمن الحل وبعضها أحاول أن أخمن السؤال نفسه ومر امتحان المادة.

رجعت للمنزل وأنا في حالة لا يرثى لها من هول هذا اليوم وما كان علىّ الا أنى مسكت ورقة الأسئلة ووضعتها في كيس ومعها صورة حبيبي وشفيعي البابا كيرلس . وكل مادة كنت أضع ورقة الأسئلة في هذا الكيس مع الصورة حتى انتهت الامتحانات وظهرت النتيجة وكانت المفاجئة !!...

نجحت بتقدير ( جيد جداً ) وكنت الأول على الشعبة والمادة التي كانت باللغة الإنجليزية ( الطفيليات ) كان تقديرها امتياز ! ومجدت الله كثيراً على شفاعة حبيبه البابا كيرلس السادس.

بركة صلواته تكون معانا

آمين 

وصدق ولابد ان تصدق .


  (بداية الصفحة)

ناجح- بتقدير جيد

 مرسلة الى موقع www.CopticTamgeed.com   بواسة e-mail  بتاريخ 15 مايو 2009

 

من   السيدة س. ع. - مصر

اولا اشكر الرب الرحيم الذى ارسل لنا القدسين لمسعادتنا...وساذكر بعض المعجزات التى صنعها اللة بشفاعة الباباكيرلس...

المعجزة الاولى منذ قليل كنت بالغرفة واغلقت الباب بالترباس لكنى لم استطع فتحة بمجرد ان ذكرت اسم البابا كيرلس فتح الباب....

المعجزة الثانية احدى اقاربى تمت خطوبتها لشخص كانت تعرفة منذ 7 سنين بعد الخطوبة ذهبت الى الطاحونة وكتبت ورقة بها اسماء معارفها ولكن نسيت تكتب اسم خطبها فعادت لتكتبة وجدت القلم لا يكتب فسالت من بجوارها ان تعطيها قلمها فوجدتة لا يكتب ايضا فلم تكتب اسمة و بالفعل تم فك الخطوبة واتضح سوء اخلاقة بعد ذلك

انى لااستطيع ان احصي بركات البابا كيرلس لى... احد المعجزات انى اثناء دراستى بالصف الثانى باحدى الكليات تزوجت فى بلد بعيدة عن بلد دراستى لذا كان الامر صعب لضرورة حضور المحضرات لكن الله وقف معى بشفاعة البابا كيرلس ووصلت الى السنة الرابعة وقدانجبت طفلة وحامل مما صعب الامر لكنى كنت اصلى واتشفع بالعذراء مريم والباباكيرلس ووقفوا معى ولكن الامتحانات كانت صعبة احد  الامتحانات لم احل سوى سؤال ليلة النتيجة كنت اقرا كتب معجزات البابا كيرلس وطلبت منة اشارة فتحت الصفحة وجدت عنوان المعجزة ناجح- بتقدير جيد وفعلا نجحت بتقدير جيد. 

 (بداية الصفحة)

 

بيع الآرض

 مرسلة الى موقع www.CopticTamgeed.com   بواسة e-mail  بتاريخ 1 يونيو 2009

 من   السيدة س. ع. - مصر

اشكر الله على قدسيه واشكرالباباكيرلس وام النور كان لدينا قطعة ارض وكنا نريد ان نبيعها ولانها كانت ضمن مشروع فكان لها كراسة شروط تتضمن انه لابد ان نقوم ببعض الخطوات خلال ستة شهور وذلك لم يحدث  لانة لم يكن معنا تكاليف تلك الاجرات ومر عامين وتوقعنا ان الهيئة المسئوله قد اخذت الارض وضاع علينا المدفوع لعدم التزامنا بالشروط.  وكنا محتاجين لفلوس فالحيت علي زوجى ان يذهب ليسأل عن الأرض وتشفعت بام النور والبابا كيرلس وفعلا ذهب زوجي ووجد الارض لم تسحب ووجد كمان شخص اراد ان يشترى الارض وتم البيع وكل دة في يوم واحد ..واذكر انى من فتره حلمت بالبابا بيعطينى فلوس...شكرا ياربى يسوع

  (بداية الصفحة)

لا تحتاج لاي عملية

 مرسلة الى موقع www.CopticTamgeed.com   بواسة e-mail  بتاريخ 24 مايو 2009

 

اعزائي القائمين على موقع تمجيد المحترم تحية طيبة وبعد

اشكركم الشكر الجزيل على جهودكم البناءة لاخراج هذا الموقع القيم والمهم

انا فتاة عراقية مسيحية كاثوليكية وبكل تواضع اعتبر نفسي من بنات البابا القديس الحبيب البابا كيرلس  السادس

اكتب لكم اليوم لانشر معجزة حدثت معي ومع اسرتي في الايام القليلة الماضية وهي ليست المعجزة الاولى التي تحصل معي ولكني نذرت ان انشر هذه المعجزة اذا حدثت وهي منذ بداية نيسان  من هذا العام 2009 بدأت والدتي تشكو من ضيق بالتنفس وتعب شديد عند بذل أي مجهود  وكل مرة ترفض الذهاب الى الطبيب هذا مع العلم بانها مصابة بارتفاع ضغط الدم منذ سنين عديدة  ومع نهاية الصوم واقتراب اسبوع الآلام اشتدت عليها هذه الحالة  واصبحت في حالة مرضية شديدة في ليلة السابع او الثامن من نيسان على ما اذكر فنقلناها الى أقرب مستشفى فاجروا لها التحاليل والفحوصات والاشعات الكثيرة وقال لها الطبيب المختص  ان نتائج الاشعة غير مطمئنة وطلب منها اجراء فحوصات اخرى اكثر تعقيدا لان حالة القلب تعبانة ويشك ان هناك ورم كبير بجانب القلب ظهر في الاشعة لا يعرفون ما هو رجعنا من المستشفى بحالة نفسية سيئة واعصابنا منهارة وقلت لهم لا بد من الذهاب الى مستشفى آخر فذهبنا الى طبيب تخصصي في مستشفى القديس روفائيل وبعد الفحص طلب منا اجراء نفس الاشعات والتحاليلو القسطرة  لكن في مستشفى القلب التخصصي  لانه يشك بحالة مرضية في القلب تستوجب عملية فوق الكبرى مع شكه بنوع الورم عندما رآه في الاشعة الاولية وكان هذا في يوم الخميس المصادف الثلاثين من نيسان 2009  وطلب الذهاب للفحوص يوم الاحد المصادف  الثالث من ايار 2009 وايضا رجعنا انا وامي واخي بحالة نفسية سيئة خصوصا والدتي التي أخذت تبكي وتصلي الى الرب بان يرحمها لانها لا تتحمل اجراء عملية خصوصا وانها قد تجاوزت الستين  من العمر  ولكني قلت لها باني ساصلي ليل مع نهار واطلب معجزة من ابي الحبيب البابا كيرلس السادس والذي هو  شفيعي وحبيبي منذ ان عرفته وحتى اليوم وكذلك الصلاة للام الحنون القديسة مريم العذراء وملاك الرحمة القديس روفائيل والذي على اسمه الكنيسة التي اذهب لها ونذرت لهم نذور عديدة وبدات بالصلاة والتذرع ليل مع نهار وقررت ان اقرا مجموعة من كتبمعجزات  ابي الحبيب على هذه النية وكنت اقول له في سري ارجوك يا ابي الحبيب ان  تتكرر معي معجزة الاربعة الايام المذكورة في كتاب ينبوع تعزية لان الفترة من يوم الخميس للاحد يوم الفحوصات هي اربعة ايام وطلبت منه ان نظهر النتائج ايجابية ولا تحتاج والدتي لاي عملية ويختفي الورم نهائيا وكنت اصلي واقرا ليل مع نهار بدموع كثيرة وصدقوني كنت لا أنام حتى اكمل كل كتب المعجزات التي قررت ان اقرأها وفي ليلة الذهاب للفحوص  غفوت وانا اقرأ في كتب ابي الحبيب فرأيت قداسته يعمل عملية لأمي ويخرج من  قلبها انبوب طويل وفي نهايته ورم بيضوي  الشكل وهو يمسكه بيده الطاهرة وينظر الي كانما يقول لي انه هذا سبب المشكلة واشار لي بان انتهى كل شيء    وهذا مع العلم باني لم ار ابي الحبيب ولا مرة في حياتي في الحلم لاني غير مستحقة  رغم انه شفيعي ويسمعني وقت ضيقي واطلبه في اليوم الواحد مئات المرات لكن هذه المرة ظهر لي وطمئنني على والدتي الحبيبة  وفي الصباح رويت لهم الحلم وقلت لامي واخي قبل الذهاب بان كل شيء سيكون على ما يرام وبقيت وحدي في البيت مع ابي   نصلي ونطلب الرب من كل قلوبنا واستمريت في قراءة كتب ابي الحبيب وبعد ان فرغت منها قدموا امي واخي من الفحوصات وهم مسرورين لان لم يظهر الورم في الاشعة  نهائيا ونتائج القسطرة  بينت انه المشكلة التي في قلب  والدتي ممكن علاجها بدون الحاجة الى عملية فاخذت بالبكاء من شدة الفرح ومن معجزة ابي الحبيب معي ولكن الطبيب ولمزيد من الاطمئنان طلب اعادة عمل الفحوص لدى طبيبة تخصصية مشهورة هنا واجهزتها على اعلى مستوى في اليوم التالي فذهبو ايضا امي واخي واجرو هذه الفحوص وكانت النتيجة مماثلة لما قاله الطبيب بنه لا يوجد ورم وان الحالة لا تحتاج الى عملية ولكن الى علاج مستمر  فشكرا لله وليسوع ربي

اشكر ابي الحبيب البابا كيرلس السادس الفديس وحبيه مار مينا العجائبي وامي الحنون العذراء مريم والقديس روفائيل لانهم لم يتركوني

واشكركم واشكر القائمين على طباعة كتب معجزات  ابي الحبيب  البابا كيرلس السادس والتي تنشر البركة على كل طالبيها واعتذر على الاطالة

لكم مني كل الحب والتقدير

المهندسة غادة .آ .ج

 

(بداية الصفحة)

 الكتاب والكشكول

معجزة حديثة جدا للبابا كيرلس بتاريخ21-3-2009

صاحبة المعجزة :بنت البابا كيرلس (شيرى ش. ثالثة طب ....).
أشكر الرب يسوع وشفيعي البابا كيرلس لتدخلة السريع معى.
 

تبدأ القصة يوم الأربعاء الموافق 18-3-2009
كنت عائدة من شارع الحلو بطنطا الى شارع ..... وكان معى كتاب مادة طويلة جدا وصعبة بتاع سنة ثالثة طب ( systemic pathology )
وكشكول كبير مجمعة فية الملحوظات والمقارنات بتاعة المادة.
 

وكنت عائدة فى تاكسى وكنت قلقة جدا(لأن بابا كان عند الدكتور وظننت إن سيارتى معطلة المهم إنى نسيت الكتاب والكشكول فى التاكسى.ولم يكن اسمى مكتوب ولم يكن هناك أى شئ يدل على شخصيتى.!!!!!!!!!!! !!!!!!!!! !

 

ولم أكتشف ذلك إلا مساء يوم الجمعة 20-3-2009 بعد أن بحثت جيدا علية ولم أجده
تضايقت جدا بسبب فقدانى للكتاب والكشكول.ولم أستطيع المذاكرة.صورت جزء من الكتاب من صديقة لى ولكن اين كتابى؟؟؟فلم أستطيع المذاكرة.شعرت إن المادة ضاعت منى و انى لن أستطيع أن أبدأ من جديد .
فحزنت والدتى جدا وطلبنا شفاعة القديسين ونزلت والدتى سألت المحلات المحيطة إذا كان هناك تاكسى قد ترك كتاب وكشكول عند أحدهم.فردوا عليها جميعا بالنفى
 

ذهبت والدتى يوم السبت الساعة9 صباحا الى محطة الغاز حيث أن كثير من تاكسيات طنطا تمول غاز وطلبت منهم أن يسألوا جميع التاكسيات التى تمر عليهم فسألوها إذا كانت متأكدة إن هذا التاكسى يمول غاز فردت بالإيجاب حتى تحثهم على البحث ولكن الحقيقة إنها لا تعلم. فسألوها عن نوع التاكسى ولكننا لا نعلم .فكان ردهم إنه هناك أكثر من نصف مليون تاكسى فى طنطا وسيصعب الوصول إلى التاكسى
ونصحوها أن اصور الكتاب. فذهبت أمى حزينة إلى الصيدلية(صيدلية ماما فى شارع ...... أى فى أحد أطراف طنطا ,بينما المنزل فى شارع .... فى الطرف الاخر من طنطا. ويبعد كل منهما عن الاخر 3كيلومتر).ذهبت أمى الى الصيدلية وسألت بعض التاكسيات وطلبت منهم أن يبحثوا لها عن التاكسى الذى نسيت فية الكتاب وقالت لهم إنها سوف تعطيهم مكافأة مادية.فقالوا لها إن التاكسيات ليس لها موقف إو مكان تجمع وإنهم مش عارفين بعضهم بعض وإنهم كثار جدا وإن مش كلهم من طنطا وإن مستحيل إن الكتاب يرجع.
 

فيأست أمى وكفت عن البحث وجلست على مكتبها فى الصيدلية
 

وكان هناك صورة للبابا كيرلس تحت زجاج المكتب.فنظرت إلية ماما وقالت:(هو قداستك قاعد كدة والكتاب ضاع متقوم تعمل حاجة.انا مش هصدق إنك رجعت المحفظة لصاحبها اللى كان فيها الشيلن بتاعك ومكنش فيها أى حاجة تدل على صاحبها(معجزة ذكرت فى فيلم البابا كيرلس),إلا لو رجعت الكتاب والكشكول ).

 

وبعد قليل حوالى الساعة10.30صباحا ماما وجدت تاكسى ملىء بالركاب يعنى عمرة ما هيقف لو حد أشار إلية وكمان ماما يأست وتوقفت عن السؤال .هذا التاكسى إتحشر بمعنى الكلمة أمام أحد بابى الصيدلية (الصيدلية لها بابان متعامدان) وهذا الباب يطل على حارة طولها لا يزيد عن 15متر وهذة الحارة مغلقة للبناء.جميع السيارات تنظر الى الحارة قبل الدخول فيها تجدها مغلقة فلا تمر فيه.أماهذا التاكسى فدخل وتحشر وكان يحاول أن يرجع للخلف ليخرج من الحارة .وماما تنظر إلية وتسأل نفسها :أقوم أسألة لا داأنا على م أقوم وأوصلة هيكون رجع ومشى. وبعدين ده مليان ركاب يعنى مش هعرف أوقفة.أروح يمكن ألحقة. وفعلا ماما خرجت من الصيدلية ولفت من الباب الأخر لأن الباب الأول مغلق بزجاج.وبعد كل دة لقيت التاكسى لسة محشور فى نفس المكان لم يستطيع التحرك(مع العلم إنه لم يكن هناك ما يمنع التاكسى من التحرك سوى حبيبى و ابويا البابا كيرلس).فتقدمت أمى وسألت التاكسى عن الكتاب
وكانت المفاجأة!!!!!!!!!!!!
قال لها كتاب وكشكول والبنت ركبت يوم الأربعاء ونزلت فى الشارع النادى. فتفاجأت أمى وشكرت البابا كيرلس .
كان هو التاكسى الذى ركبتة.ولم يكن التاكسى من طنطا بل من أحدى القرى المجاورة.
نشكر  الرب يسوع والبابا كيرلس على عنايتة وسرعة إستجابتة فقد وصل التاكسى والكتاب مش فى نفس اليوم اللى طلبناه فية لأ بل فى نفس اللحظة لغاية باب الصيدلية ودون أدنى شقاء

 

(بداية الصفحة)

نجحت في كل المواد

مرسلة الى موقع www.CopticTamgeed.com   بواسة e-mail  بتاريخ 8 يونيو 2009

 

من   ب.م.د.  أسيوط

 

اولا اشكر البابا كيرلس شفيع الناجحين لانني بدون شفاعته بالفعل لم انجح في هذا الترم وهو الترم الاول

ثانيا احكي لكم حكايتي

انا طالب بالفرقه الثانيه بكليه الاداب قسم اللغه الفرنسيه وبالطبع دراسة اي لغه تكون صعبه وانا لم اذاكرها وقد اقترب وقت الامتحان ولا استطيع ان اذاكر لان الموضوعات كانت صعبه ومتطلبه الحفظ وتشفعت بالبابا كيرلس وكنت اقرا كثيرا عن معجزاته وكنت في ايام الامتحان لم اذاكر سوي اسبوع الامتحان وكنت اضع ورق الاسئله بعد الامتحان في كتاب معجزات للبابا كيرلس وكنت اقول له صححها انت وكان عندي خمس مواد بالاضافه الي ماده تخلف يعني 6مواد وماده التخلف لم اذاكرها من قبل ولم احضر لها اي محاضرات وذهبت الامتحان وحليت الاسئله التي اعرفها ولكن كان يوجد مادتين اجابتي فيهم كانت سيئه للغايه وكنت متوقع الرسوب فيهما وكنت خائف جدا وعندما علمت ظهور النتيجه ونجحت صافي بدون اي مواد ....... حقا كنت في حالة ذهول ولكنني تذكرت شفيع كل الطلبه البابا كيرس الذي لا يصعب عليه اي شئ

ملحوظه كتبت التقديرات التي كنت اتمني ان يعطيها لي البابا كيرلس فاخذتها كما كتبت ولكن كان يوجد ماده كنت كاتب مقبول  بالرغم من اني لا استحق هذا التقدير ولكن اخذت جيد في هذه الماده

وشكرا للبابا كيرلس وبشفاعته المقبوله ان يجعلني لا ارسب ابدا

 

ملحوظة من موقع البابا كيرلس

لكل انسان ظروفة الخاصة فالله ببركة البابا كيرلس منح هذا الانسان يركة النجاح ولكن عليه الالتزام والاجتهاد في الدراسة لكي تستمر نعمة الله وبركة القديسين.

(بداية الصفحة)